محكمة عسكرية في غزة تقضي بإعدام قتلة الشهيد "فقهاء"

صورة القاتل الرئيسي لـ"فقهاء" قبل حكم إعدامه

صورة القاتل الرئيسي لـ"فقهاء" قبل حكم إعدامه

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 21-05-2017 الساعة 10:55
غزة - الخليج أونلاين


أصدرت محكمة عسكرية تابعة لوزارة الداخلية في قطاع غزة، صباح الأحد، حكماً بالإعدام لثلاثة مواطنين أُدينوا باغتيال الأسير المحرر الشهيد مازن فقهاء.

وقال ناصر سليمان، رئيس هيئة القضاء العسكري خلال مؤتمر صحفي، عُقد في مقر الهيئة غربي غزة: إن "محكمة الميدان العسكرية التابعة للهيئة أصدرت حكماً بالإعدام شنقاً حتى الموت بحق المدان (أشرف، ل) بتهمة القتل قصداً مع سبق الإصرار، والخيانة والتخابر مع جهات معادية".

وأضاف: "كما حكمت بالإعدام شنقاً حتّى الموت بحق المدان (هشام م.ع)، بتهمة التخابر مع الجهات المعادية والتدخل بالقتل، وشارك المدان في العديد من عمليات الاغتيال، وتسبب في قتل مواطنين".

وتابع رئيس هيئة القضاء العسكري أنه "أُصدر بحق المدان الثالث (عبد الله.أ.ن) في اغتيال فقهاء حكماً بالإعدام رمياً بالرصاص، على تهمة التخابر مع إسرائيل، وإعطاء معلومات عن منازل وسيارات استهدفت، وآخر جريمة إعطاء معلومات عن مكان فقهاء".

اقرأ أيضاً:

"الشيفرة 45".. اعترافات فضحت "إسرائيل" وكشفت اختراقها لـ"داعش"

وأوضح أن أحكام المحكمة العسكرية "نهائية لا تقبل الطعن حسب قانون العقوبات الثوري"، مؤكداً أنها "أحكام واجبة التنفيذ بعد عرضها على السلطات المختصة للتصديق عليها".

وأشار سليمان إلى أن تنفيذ أحكام الإعدام "سيكون بالآليات السابقة نفسها وليس في ميدان عام".

ولفت إلى أن "القانون الفلسطيني أعطى فرصة لكل من وقع في شَرك التخابر، ويسلّم نفسه للجهات القضائية، بتخفف العقوبة عنه".

وتابع أن "تشكيل محكمة الميدان جاء لخطورة ما حدث من جريمة اغتيال فقهاء، وذلك يتماشى مع القانون الدولي، الذي يجيز تشكيلها في هكذا حالة".

وبدأت المحكمة أعمال محاكمة الثلاثة الذين اتُّهموا باغتيال الشهيد فقهاء، الاثنين الماضي، بعد أن كشفت وزارة الداخلية في غزة تفاصيل عملية الاغتيال ونشرت فيديو يوضح التفاصيل الكاملة للعملية.

واغتيل فقهاء في 24 من مارس/آذار الماضي أسفل العمارة التي يقطن بها في حي تل الهوى غربي مدينة غزة.

مكة المكرمة