محمد بن راشد: الظروف مهيّأة للتكامل مع السعودية

محمد بن راشد: متفائل بقيادات شابة تدير مسيرة التكامل بين البلدين

محمد بن راشد: متفائل بقيادات شابة تدير مسيرة التكامل بين البلدين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 22-02-2017 الساعة 08:50
أبوظبي - الخليج أونلاين


أكد الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس دولة الإمارات رئيس مجلس الوزراء، أن الظروف مهيّأة لترسيخ نموذج عربي جديد في التكامل بين السعودية والإمارات، وأن الدعم السياسي لذلك "موجود، والرغبة الشعبية كبيرة".

جاء ذلك خلال تغريدات لمحمد بن راشد، بعد مشاركته في "خلوة العزم"، التي انطلقت مساء الثلاثاء، في أبوظبي، بمشاركة 150 مسؤولاً إماراتياً وسعودياً، لمناقشة مبادرات ومشاريع للوصول إلى مستوى جديد واستثنائي من العلاقات بين البلدين.

وأضاف الشيخ محمد بن راشد: "متفائل بقيادات شابّة تدير مسيرة التكامل بين البلدين؛ الأمير محمد بن سلمان، والشيخ منصور بن زايد، نراهن عليهما وعلى فرق عملهما".

وقال: "قوة بلدينا وسعادة شعبينا هما هدف وغاية للقيادتين، بتكاملنا وتعاضدنا وتوحيد طاقاتنا يمكن أن نخلق فرصاً عظيمة وتاريخية لشعوبنا".

وانطلقت في العاصمة الإماراتية أبوظبي، الثلاثاء، أعمال اجتماع سعودي - إماراتي مشترك، تحت اسم "خلوة العزم"، وذلك بحضور ومشاركة أكثر من 150 مسؤولاً حكومياً، وعدد من الخبراء في مختلف القطاعات الحكومية والخاصة في البلدين.

وتأتي "خلوة العزم"، التي وصفها بيان نشرته كل من وكالتي الأنباء السعودية والإماراتية بأنها "استثنائية"، كأول الأنشطة المنبثقة عن مجلس التنسيق السعودي الإماراتي الذي تم الإعلان عنه في مايو/أيار 2016 في مدينة جدة، غربي المملكة، والذي شهد إعلانه العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبد العزيز، والشيخ محمد بن زايد، ولي عهد أبوظبي.

ويرأس المجلس من جانب الإمارات الشيخ منصور بن زايد، ومن الجانب السعودي الأمير محمد بن سلمان، ولي ولي العهد السعودي.

مكة المكرمة