مسؤولون كبار "تآمروا للإطاحة" بالرئيس الصيني

حملات الفساد استخدمت ذريعة للقيام بعملية تطهير سياسي

حملات الفساد استخدمت ذريعة للقيام بعملية تطهير سياسي

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 21-10-2017 الساعة 09:32
بكين - الخليج أونلاين


كشف مسؤول صيني رفيع أن أعضاء كباراً في الحزب الشيوعي الصيني تآمروا للإطاحة بالرئيس الصيني، شي جينبينغ.

وكان رئيس لجنة تنظيم حركة الأسهم في الصين، ليو شيو، كشف مساء الجمعة، أن "ستة من كبار المسؤولين اتسموا بالطمع والفساد الشديدين".

وأضاف أمام مؤتمر الحزب الصيني العام قائلاً: "إن هؤلاء تآمروا من أجل اغتصاب قيادة الحزب الشيوعي واغتصاب سلطة الدولة".

اقرأ أيضاً :

ليست كردستان وحدها.. حمى الانفصال تعصف بالعالم

وأشاد ليو شيو بالرئيس الصيني، وقال: إنه "عالج هذه المشكلات، وأبعد خطراً كبيراً ومخيفاً كان يحدق بالحزب والدولة"، في إشارة إلى اعتقالهم.

وشن الرئيس الصيني حملة واسعة النطاق على الفساد، بعد استلامه السلطة عام 2012 .

لكن مراقبين سياسيين قالوا إن حملات الفساد استخدمت ذريعة للقيام بعملية تطهير سياسي، استهدفت معارضي الرئيس الصيني، بحسب "بي بي سي".

وأشاروا إلى أن هذا الصراع على السلطة يتعارض مع الصورة التي يحاول الحزب الشيوعي الصيني أن يخلقها في أذهان أعضائه والجمهور الأوسع.

ونفى الرئيس الصيني سابقاً "الصراع على السلطة" داخل أروقة الحزب الشيوعي الحاكم منذ ما يزيد عن 70 عاماً.

مكة المكرمة
عاجل

إيران | الحرس الثوري: السعودية تقف وراء دعم حركة "الأهوازية" المتهمة بتنفيذ الهجوم خلال العرض العسكري