مسؤولون مصريون يجرون مباحثات مع روس حول الطائرة المنكوبة

راح ضحية الحادث 217 راكباً بالإضافة إلى طاقمها المكون من 7 أشخاص

راح ضحية الحادث 217 راكباً بالإضافة إلى طاقمها المكون من 7 أشخاص

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 01-11-2015 الساعة 08:07
القاهرة - الخليج أونلاين


أجرى وزيرا الطيران "حسام كمال"، والسياحة "هشام زعزوع" المصريان، صباح الأحد، جلسة مباحثات مغلقة مع وزيري النقل والطوارئ الروسيين، بالإضافة إلى فريق من خبراء الطيران والمحققين الروس ضم قرابة 30 فرداً داخل الصالة الحكومية بمطار القاهرة، حول الطائرة الروسية المنكوبة، وفقاً لمصدر أمني.

وأفاد المصدر الأمني (رفض ذكر اسمه) لوكالة الأناضول، أن "الجانب المصري أطلع الوفد الروسي على آخر ملابسات حادث الطائرة المنكوبة، في جلسة استغرقت قرابة 40 دقيقة". 

وكان مطار القاهرة الدولي قد استقبل، مساء السبت، وفداً روسياً رفيع المستوى قادماً من موسكو للوقوف على آخر الملابسات والتحقيقات في حادث الطائرة الروسية المنكوبة، التي راح ضحيتها 217 راكباً بالإضافة إلى أفراد طاقمها المكون من 7 أشخاص.

ووصلت مطار القاهرة الدولي، في الساعات الأولى من صباح الأحد، طائرة  خاصة روسية ثانية تقل وفداً من المسؤولين بسلطة الطيران الروسية، بالإضافة إلى عدد من خبراء الإنقاذ لينضموا إلى الوفد الأول الذي ضم وزيري النقل والطوارئ.

وكان مكتب التحقيقات والتحليلات الفرنسي لسلامة الطيران المدني، أعلن إيفاده، الأحد، إلى مصر اثنين من محققيه وستة مستشارين من شركة "إيرباص" لتصنيع الطائرات (مقرها فرنسا)، للمشاركة في التحقيقات الجارية حول الحادث.

وقال مصدران؛ أمني وملاحي، في وقت سابق السبت، لوكالة الأناضول، إن السلطات المصرية عثرت على حطام طائرة الركاب الروسية التي اختفت من على شاشات الرادار صباح السبت، قرب مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء.

كما أن رئيس الوزراء المصري شريف إسماعيل، كان قد قال في مؤتمر صحفي، بهيئة الاستثمار الحكومية (شرقي القاهرة): إن "الأجهزة المصرية انتشلت 129 جثماناً لضحايا الحادث، وتم نقلهم عبر مطار كبريت العسكري (شمال شرق) لمشرحة زينهم (ثلاجة حفظ الموتى وسط القاهرة)".  

وبحسب بيان مجلس الوزراء المصري، قام الفريق الطبي بترقيم جثامين ضحايا الحادث التي تم العثور عليها في موقع سقوط الطائرة، للبدء في أخذ العينات اللازمة، وكافة الإجراءات لتيسير التعرف على الجثث، مشيراً إلى أنه "من واقع الكشوف الرسمية فقد كان على متن الطائرة 214 راكباً من روسيا، و3 من أوكرانيا، وبين الركاب 138 سيدة و62 رجلاً و17 طفلاً".

مكة المكرمة