مسؤول أمريكي: غارة "البوكمال" السورية نفذتها "إسرائيل"

تعمل أمريكا على إبعاد الحشد عن الحدود الفاصلة بين العراق وسوريا

تعمل أمريكا على إبعاد الحشد عن الحدود الفاصلة بين العراق وسوريا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 18-06-2018 الساعة 17:09
بغداد - الخليج أونلاين


قال مسؤول حكومي أمريكي، الاثنين، إن الغارة التي استهدفت منطقة قريبة من مدينة البوكمال على الحدود السورية العراقية، نفذها سلاح الجو الإسرائيلي.

ونقلت قناة "الحرة" الأمريكية عن المسؤول (لم تسمه) أنّ "الغارة كانت على مجموعة موالية لنظام بشار الأسد".

والأحد، أفاد المرصد السوري لحقوق الإنسان، بمقتل 38 مسلحاً موالياً لقوات النظام السوري في ضربة جوية بشرقي سوريا قرب الحدود العراقية، ليل الأحد/الاثنين.

وقال مدير المرصد رامي عبد الرحمن، لوكالة "فرانس برس": إن "هناك 38 قتيلاً من جنسيات غير سورية تابعين لمليشيات موالية للنظام، في الغارة الليلية على الهري (قرية بمدينة البوكمال)".

من جهتها، أعلنت مليشيا "الحشد الشعبي" العراقية، مقتل 22 من مسلحيها، في قصف تعرضت له قواتها من طائرة أمريكية على الحدود العراقية السورية.

وقالت في بيان: "في تمام الساعة 22:00 أمس الأحد (19:00 ت.غ) قامت طائرة أمريكية بضرب مقر ثابت لوحدات الحشد الشعبي، من لواءي 45 و46، المدافعة عن الشريط الحدودي مع سوريا بصاروخين مسيرين؛ ممَّا أدى إلى مقتل 22 مقاتلاً وإصابة 12 بجروح".

وطالب البيان الجانب الأمريكي بـ"إصدار توضيح بشأن ذلك، خصوصاً أن مثل تلك الضربات تكررت طيلة سنوات المواجهة مع الإرهاب".

وأشار إلى أن "قوات الحشد الشعبي موجودة على الشريط الحدودي منذ انتهاء عمليات تحرير الحدود ولغاية الآن بعلم العمليات المشتركة العراقية".

اقرأ أيضاً :

بدء تسيير دوريات للجيشين التركي والأمريكي على أطراف منبج

والحشد الشعبي مكوّن من متطوعين وفصائل شيعية مقربة من إيران، قاتل إلى جانب القوات العراقية خلال الحرب ضد تنظيم "داعش" بين عامي 2014-2017.

وبات الحشد جزءاً من القوات المسلحة العراقية بعد أن أقر مجلس النواب العراقي قانوناً بذلك في 2017.

وتعمل الولايات المتحدة على إبعاد الحشد عن الحدود الفاصلة بين العراق وسوريا (600كم)، ضمن مساعٍ لتحجيم النفوذ الإيراني في المنطقة.

مكة المكرمة