مسؤول أمريكي: لا نعتزم المساهمة مالياً بمؤتمر إعمار العراق

واشنطن ستعتمد على السعودية ودول الخليج بمؤتمر إعمار العراق

واشنطن ستعتمد على السعودية ودول الخليج بمؤتمر إعمار العراق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 09-02-2018 الساعة 09:01
واشنطن - الخليج أونلاين


قال مسؤول أمريكي، الخميس، إن بلاده لا تعتزم المساهمة بأي أموال بمؤتمر إعادة إعمار العراق، الذي سيعقد في الكويت الأسبوع القادم.

ونقلت وكالة رويترز، الجمعة، عن المسؤول الذي لم تسمه، قوله: إن "وزير الخارجية، ريكس تيلرسون، ربما يقرّر إعلان مساهمة أمريكية قُبيل المؤتمر".

وأضاف أن واشنطن "ستشجّع بدلاً من ذلك استثمارات من القطاع الخاص، والاعتماد على دول الجوار الخليجية، خاصة السعودية، لضخّ أموال هناك في إطار نهج جديد متّبع مع بغداد بهدف تقليل نفوذ إيران في العراق".

وكان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، قال خلال حملته الانتخابية عام 2016، إنه إذا انتخب "فسينتهي عهد بناء الدول".

وكانت المتحدثة باسم وزارة الخارجية، هيذر ناورت، أجابت في وقت سابق لدى سؤالها عن أي إعلان ستقوم به الحكومة الأمريكية بشأن مساهمات في المؤتمر وقالت: "لست على علم بأي أمور سنعلنها".

وأضافت: "هناك نحو 2300 فرد من القطاع الخاص سينضمّون ويتحدّثون عن سبل يمكنهم بها المساعدة في تسهيل عملية إعادة الإعمار واسعة النطاق في العراق".

والمؤتمر يهدف إلى بحث إعادة إعمار العراق بعد انتهاء الحرب على تنظيم الدولة.

وقال رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، إن بلاده: "تحتاج ما يصل إلى 100 مليار دولار لإصلاح البنية التحتية المتداعية والمدن التي تعرّضت للدمار بسبب القتال ضد داعش".

اقرأ أيضاً :

العراق.. قوات حكومية تصل البصرة لفرض الأمن

وفي ردٍّ على سؤال لوزارة الخارجية الأمريكية عن سبب غياب المساهمات الأمريكية، أشار مسؤول آخر طلب عدم نشر اسمه إلى أن "الاحتياجات الفورية اللازمة للاستقرار ضخمة، والموارد الأمريكية وحدها لا يمكن أن تفي بتلك الاحتياجات الحالية والملحّة، فضلاً عن دعم عمليات إعادة الإعمار على المدى الطويل".

وأضاف المسؤول: إن "واشنطن تدعم بقوة المؤتمر، وسوف تواصل العمل مع حكومة العراق والمجتمع الدولي للمساعدة في تلبية احتياجات الشعب العراقي وهو يستعيد بلاده ويعيد بناءها".

وأحجم مظهر صالح، المستشار الاقتصادي للعبادي، عن تأكيد أو نفي امتناع الولايات المتحدة عن دفع المزيد من المساهمات، وقال: إن "الأمر لا يتعلّق بالمساعدات المالية المباشرة"، مشيراً إلى أنه "يعتقد أن السياسة الأمريكية الحالية هي دعم استثمارات القطاع الخاص في العراق".

وأضاف بحسب وكالة رويترز، أنه "لم يعرف شيئاً فيما يخصّ المساعدات الأمريكية المباشرة في مؤتمر الكويت".

وكانت الولايات المتحدة وعدت، في يناير الماضي، أنها تعتزم تخصيص 150 مليون دولار لعمليات إعادة الاستقرار بالعراق في 2018، وهي أموال ستذهب لإعادة المرافق الأساسية، وكمنحٍ للمشروعات الصغيرة، بما يرفع مساهمة واشنطن الإجمالية في العراق إلى 265.3 مليون دولار منذ 2015.

مكة المكرمة