مسؤول إيراني: استقلال "كردستان" سيهز الشرق الأوسط

ثلث العراق تحت سيطرة داعش والجزء الآخر منه في إقليم كردستان يريد الانفصال

ثلث العراق تحت سيطرة داعش والجزء الآخر منه في إقليم كردستان يريد الانفصال

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 17-02-2016 الساعة 18:30
طهران - الخليج أونلاين


وصف مسؤول في وزارة الخارجية الإيرانية، استقلال كردستان بالأمر غير المرغوب به، معرباً عن اعتقاده أن هذا الحدث سيهز الشرق الأوسط، معتبراً أن تنظيم "الدولة" وإسرائيل هما الوحيدان اللذان سيستفيدان من تقسيم العراق.

ونقل موقع "روداو" الإخباري الكردي عن الخبير والمستشار الرفيع في وزارة الخارجية الإيرانية لشؤون غرب آسيا، علي رضا آيتي، قوله في مقابلة حول استقلال إقليم كردستان وتداعياته: إن "انفصال كردستان عن العراق، سيهز الشرق الأوسط، وهذه الهزة ستذهب بالمنطقة سريعاً إلى التغير".

وأضاف: "إن العراق يمر الآن بالمرحلة الأقل استقراراً في التاريخ، فثلثه تحت سيطرة داعش، والجزء الآخر منه في إقليم كردستان يريد الانفصال، والجزء الآخر من العراق يواجه وضعاً غير آمن".

وتابع آيتي: "الأحزاب والجهات السياسية الكردية لديها مشاكل فيما بينها، لكنها مجتمعة على الانفصال عن العراق، ومختلفة على وقت الانفصال فقط".

ومضى قائلاً: "طالما بقي الكرد ملتزمين بالدستور العراقي، فإنه يتم احترامهم من قبل المجتمع الدولي والدول المجاورة ومنها إيران، نحن لا نستطيع التغاضي عن الدستور العراقي، بأن تكون لنا علاقات خاصة مع الكرد".

وأوضح آيتي أن "وحدة العراق أمر مهم لأمن إيران والمنطقة بل لكل العالم، لا أحد يعلم ما المشكلة الأمنية التي ستصاب بها المنطقة، إذا ما انفصلت كردستان عن العراق".

وأردف بالقول: "استقلال كردستان سيهز الشرق الأوسط، فضعف حكومات المنطقة سيحولها إلى قطعة من نار، إذا ما نظرنا إلى مدن جنوب شرقي تركيا، سنرى أنها لا تختلف شيئاً عن الرمادي والفلوجة، إذا قسم العراق ولم يتم السيطرة على ذلك فإن داعش وإسرائيل ستنتفع من ذلك فقط".

مكة المكرمة