مسؤول إيراني بارز يطالب برفع الإقامة الجبرية عن قادة المعارضة

الرابط المختصرhttp://cli.re/gKay7Y

نائب رئيس البرلمان الإيراني علي مطهري

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 07-08-2018 الساعة 17:48
طهران - الخليج أونلاين

طالب نائب رئيس البرلمان الإيراني، الثلاثاء، خلال جلسة مفتوحة أمام البرلمان، برفع الإقامة الجبرية عن القياديَّين المعارضين؛ مهدي كروبي ومير حسين موسوي، وزوجة الأخير زهراء راهنوري.

وقال علي مطهري في كلمته: إن "فرض الإقامة الجبرية على القياديين المعارضين دون حكم قضائي ينتهك الدستور"، وأشار إلى أن "رفع الإقامة الجبرية عن القياديين المذكورين سيساهم في الوحدة الوطنية والتضامن في إيران".

يذكر أن السلطات الإيرانية تفرض الإقامة الجبرية على موسوي وزوجته، والزعيم المعارض مهدي كروبي منذ فبراير  2011.

و"موسوي" رئيس وزراء ووزير خارجية أسبق، شغل المنصب الأول طيلة الحرب العراقية الإيرانية وفترة رئاسة علي خامنئي، كما أنه كان آخر رئيس وزراء إيراني، حيث ألغي هذا المنصب بعده، وخاض الانتخابات الرئاسية الإيرانية في يونيو 2009 التي فاز بها محمود أحمدي نجاد، ثم اعترض مع المرشح مهدي كروبي على نتيجة الانتخابات واعتبروها مزورة، الأمر الذي أثار ضجة في البلاد ولاقى دعماً شعبياً كبيراً.

ويعتبر التيار الإصلاحي الإيراني احتجاز الأشخاص الثلاثة في منازلهم دون عرضهم على المحاكمة، "انتهاكاً" لقوانين البلاد.

جدير بالذكر أن الرئيس الإيراني، حسن روحاني، وعد برفع عقوبة الإقامة الجبرية عن الأشخاص الثلاثة في حملته الانتخابية، خلال أول دورة لرئاسته التي تسلمها عام 2013.

مكة المكرمة
عاجل

مكتب رئيسة الوزراء البريطانية يعلن إلغاء اجتماع الحكومة الذي كان مقرراً اليوم