مسؤول إيراني يطالب العراق بتعويضات عن حرب الخليج الأولى

الرابط المختصرhttp://cli.re/Lkqz5p

قوات عراقية خلال حرب الخليج الأولى

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 18-08-2018 الساعة 16:28
طهران - الخليج أونلاين

طالب رئيس لجنة الأمن القومي والسياسة الخارجية في البرلمان الإيراني، حشمت الله فلاحت بيشه، العراق بدفع تعويضات لبلاده على خلفية حرب الخليج الأولى في ثمانينات القرن الماضي.

وأوضح فلاحت بيشه في تصريح لوكالة أنباء الطلبة الإيرانية (إسنا)، اليوم السبت، أنه "لا يمكن تجاهل تعويضات الحرب في العلاقات بين الدولتين"، مبيناً أن "المسؤولين العراقيين لم يرفضوا ذلك بشكل قاطع".

وقال بيشه: "إن إنتاج العراق من النفط أكثر من إنتاج إيران، كما أنه يجني الكثير من المال من بيع النفط؛ لذا فإن لديه القدرة على تسديد هذه التعويضات، وهو يدفع دينه للكويت بموجب التزام دولي".

 

 

والأسبوع الماضي، ذكر النائب الإصلاحي محمود صادقي أن العراق مدين لإيران بـ1.1 تريليون دولار كتعويضات وخسائر حربي الخليج الأولى (1980-1988) والثانية (1990-1991). 

وجاء هذا على خلفية إعلان رئيس الوزراء العراقي، حيدر العبادي، التزام بلاده بتنفيذ العقوبات الأمريكية ضد إيران، قبل أن يتراجع عن ذلك.

وقال العبادي في مؤتمره الصحفي عقب قرار الولايات المتحدة مؤخراً استئناف فرض عقوبات اقتصادية صارمة وواسعة ضد طهران: "نحن ضد العقوبات الدولية بالمطلق، فالعراق دفع أكبر ثمن للعقوبات الظالمة التي فرضت عليه لمدة 13 سنة ودفعنا ثمنها الباهظ، لكننا سنلتزم بها".

هذا التصريح أغضب إيران، وتم وصفه من قبل مسؤولين فيها بأنه "منهزم لأمريكا"، ما جعله يتراجع عنه قائلاً: "موقفنا ثابت برفض الاعتداء على دول الجوار انطلاقاً من الأراضي العراقية".

وأضاف: "التزامنا في موضوع إيران هو عدم التعامل بعملة الدولار، وليس الالتزام بالعقوبات الأمريكية".

وانسحبت واشنطن من الاتفاق النووي مع إيران في مايو الماضي، معلنة استئناف فرض عقوبات صارمة ضد طهران، متهمة إياها بالإخلال بالاتفاق وعدم التوقف عن تطوير برنامجها النووي.

وخلال عهد الرئيس العراقي الأسبق صدام حسين، شن العراق حرباً استمرت 8 سنوات ضد إيران بسبب الخلاف الحدودي حول "شط العرب"، ما أدى إلى مقتل نحو مليون شخص من كلا الطرفين، فضلاً عن خسائر اقتصادية فادحة قدرت بنحو 1.19 ترليون دولار أمريكي.

مكة المكرمة