مسؤول تركي: أنقرة وتل أبيب قريبتان من اتفاق للتطبيع

تتبنى تركيا ثلاثة مطالب لإعادة العلاقات مع الجانب الإسرائيلي

تتبنى تركيا ثلاثة مطالب لإعادة العلاقات مع الجانب الإسرائيلي

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 16-02-2016 الساعة 23:01
أنقرة - الخليج أونلاين


قال مسؤول تركي، الثلاثاء، إن أنقرة وتل أبيب أصبحتا "قريبتين" من التوصل إلى اتفاق حول تطبيع علاقاتهما الدبلوماسية.

وقال المسؤول أمام الصحفيين طالباً عدم كشف اسمه: "إن المحادثات تتواصل. بتنا قريبين من إبرام اتفاق لكنه لم يتم بعد"، بحسب ما نقلت وكالة الأنباء الفرنسية.

وقال المسؤول التركي: "طلبنا اعتذارات وقد حصلنا عليها. في ما يتعلق بالتعويضات تكاد المفاوضات تنتهي. ورفع الحصار عن غزة يبقى شرطنا الثالث".

يذكر أن دورة أولى من المحادثات بدأت بين الجانب التركي والإسرائيلي في 10 فبراير/ شباط، في جنيف، جمعت بين ممثل عن رئيس حكومة الاحتلال، يوسف شحنوبر، وممثل عن مستشار الأمن القومي، يعقوب نوغل، ومن الجانب التركي حضر وكيل وزارة الخارجية، فريدون سينيرلي أوغلو، بحسب ما نقلت صحيفة "هآرتس" الإسرائيلية.

وكانت "هآرتس"، قد أوردت في خبر لها أن وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه يعالون، يطالب أيضاً في إطار المحادثات بإعادة جثتي جنديين قتلا في غزة خلال صيف 2014.

وشهدت العلاقات بين تركيا وإسرائيل، تدهوراً عقب تعرض السفينة التركية "مرمرة الزرقاء" لهجوم من قبل البحرية الإسرائيلية في المياه الدولية، يوم 31 مايو/ أيار 2010، أثناء إبحارها إلى قطاع غزة المحاصر، إذ كانت تنقل مساعدات إنسانية، أسفر ذلك عن سقوط 10 ضحايا من المواطنين الأتراك.

وتتبنى تركيا ثلاثة مطالب لإعادة العلاقات مع الجانب الإسرائيلي، تحقق أحدها، وهو اعتذار إسرائيل عن هجوم "مرمرة"، فيما بقي الآخران، المتمثلان في دفع تعويضات ورفع الحصار المفروض على غزة، قيد المباحثات.

مكة المكرمة