مسؤول تركي يؤكد مقتل خاشقجي بالقنصلية.. فهل أذابوه بـ"الأسيد"؟

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/LkBr7G

الشرطة التركية أمام القنصلية السعودية في إسطنبول

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 16-10-2018 الساعة 16:50
أنقرة - الخليج أونلاين

نقلت وكالة "أسوشيتد برس" الأمريكية عن مصادر تركية، تأكيدها الحصول على أدلة تثبت مقتل الصحفي جمال خاشقجي داخل القنصلية السعودية في إسطنبول.

وذكرت الوكالة أن مسؤولاً تركياً - لم تسمه - أكد أن الشرطة وجدت دليلاً داخل القنصلية على أن خاشقجي قتل فيها.

وصباح اليوم، أفادت قناة الإخبارية التركية "خبر ترك" أن الشرطة تتحرَّى فرضيّة التخلُّص من جثة الصحفي السعودي، بتذويبها بمادة "الأسيد"، بعد اختفائه داخل قنصلية بلاده في 2 أكتوبر الجاري.

وأضافت القناة أن هذه الفرضية كانت تعتبرها الشرطة في البداية ضرباً من الخيال، لكن مع تقدّم التحقيق أصبحت الجهات الأمنية التركية لا تستبعد هذا الاحتمال.

وكان فريق التحقيق السعودي وصل إلى تركيا، الجمعة الماضي، في إطار الاتّفاق على إجراء تحقيق مشترك بشأن اختفاء خاشقجي، وفقاً لما أوردته وكالة أنباء الأناضول الرسمية التركية.

والخميس الماضي، أعلنت الرئاسة التركية أن فريقاً تركياً- سعودياً سيحقّق في اختفاء خاشقجي، بطلب من الرياض.

وبالفعل أجرى فريق البحث الجنائي التركي عملية تفتيش دقيقة جداً لمبنى القنصلية السعودية في إسطنبول، ليلة الثلاثاء، في إطار عمل الفريق المشترك مع السعودية لمعرفة ملابسات اختفاء خاشقجي، حيث ترجِّح أنقرة أن خاشقجي قد قُتل داخل القنصلية، بينما تُصرّ الرياض على أنه قد غادر المبنى قبل اختفائه.

لكن شبكة "CNN" الأمريكية ذكرت، مساء الاثنين، أن السلطات السعودية تُعِدّ تقريراً تُقرّ فيه بأن الصحفي جمال خاشقجي قُتل بالخطأ خلال التحقيق معه داخل القنصلية السعودية في إسطنبول.

كما ذكر مصدر في مكتب المدَّعي العام التركي لقناة "الجزيرة" أن "الفحص الأوَّلي داخل القنصلية السعودية أظهر أدلّة بارزة على مقتل خاشقجي رغم محاولات طمسها".

مكة المكرمة