مسؤول عسكري لـ"الخليج أونلاين": الثورة مستمرة ولا صلح مع الأسد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 12-08-2014 الساعة 15:39
دمشق - الخليج أونلاين


قال مسؤول عسكري بارز إن الثورة السورية لن تنتهي إلا بالنصر على النظام القائم، مؤكداً أن "الشعب السوري مصرّ على نيل حريته ولن يتراجع، على الرغم من التضحيات الجسام التي يقدمها في سبيل ذلك".

وقال نائب رئيس" فيلق الكرامة" العامل في درعا محمد أبو زيد لـ "الخليج أونلاين"، اليوم (08/12)، إنه "لا يمكن بأي حال من الأحوال مناقشة المصالحة مع النظام أو الاندماج معه في الحكم"؛ لأن "الشعب السوري أطلقها صراحة عبر سنين ثورته بلزوم محاكمة هذا النظام على الجرائم التي يرتكبها بشكل يومي".

وأضاف في تصريحاته أن الدول الداعمة للثورة أيضاً مصممة على مواصلة هذا الدعم، حتى ينال الشعب السوري الحرية الكاملة.

وقال أبو زيد الذي شارك لواؤه في غالبية المعارك ضد النظام في المناطق الجنوبية: "إن الجيش الحر بات يسيطر على أكثر من 60 بالمئة من مدينة درعا، ويتحكم بالمناطق الاستراتيجية أيضاً".

وأكد أن معارك الجيش الحر والكتائب المقاتلة تواصل تقدمها في المنطقة الجنوبية، مفيداً "أن الجمرك القديم وتل الجابية وتل الجموع والتلول الحمر وتل عشترة، كذلك معبر نصيب الحربي وتل شهاب، تحت سيطرة الجيش الحر".

وكشف أبو زيد الذي نجا من محاولة اغتيال مخفقة دبرها النظام له أن هذا الأخير يعتمد على خطي دفاع عن دمشق هما:

الخط الأول: ويمتد من منطقة نوى حتى اللواء 82 مروراً بالشيخ مسكين وتل حمد وإزرع واللواء 12 والفوج 175.

وخط الدفاع الثاني: ويمتد من مدينة الصنمين إلى الحارة فـ"القنية" واللواء 15 حتى إنخل.

ودعا أبو زيد في تصريحاته فصائل وألوية الجيش الحر إلى وحدة الصف، وتوجيه البندقية نحو النظام الفاسد والمجرم، وفق تعبيره.

مكة المكرمة