مسؤول قطري: السعودية أغلقت تصاريح حجاج قطر

الرابط المختصرhttp://cli.re/LZW3Pz

من حق 1200 قطري أداء الفريضة

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 18-08-2018 الساعة 22:45
الدوحة - الخليج أونلاين

قال عبد الله الكعبي، مدير إدارة الشؤون القانونية باللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر، إن السعودية أغلقت نظاماً إلكترونياً تستخدمه وكالات السفر للحصول على تصاريح من أجل الحجاج القطريين.

وأضاف الكعبي في تصريح لوكالة "رويترز"، اليوم السبت: "ليس أمام مواطني قطر وسكانها أي فرصة هذا العام للسفر لأداء الحج، ما زال إغلاق تسجيل الحجاج من دولة قطر مستمراً، ولا يستطيع سكانها الحصول على تأشيرات لعدم وجود بعثات دبلوماسية".

وكانت وزارة الأوقاف والشؤون الإسلامية في قطر أكدت أن السعودية لم تقم بأي إجراء ملموس للقضاء على العراقيل التي تعترض سفر الحجاج القطريين، الذين أقرت الرياض اليوم بعدم وصول أي منهم في ظل استمرار الحصار على بلادهم.

وجاء تأكيد الأوقاف القطرية، مؤخراً، بعد ساعات من اعتراف السلطات السعودية بعدم وصول أي حاج قطري إلى مكة المكرمة، على الرغم من وصول أكثر من نصف مليون حاجٍّ من جميع أنحاء العالم حينها، بحسب المديرية العامة للجوازات بالمملكة.

 

 

وكانت السعودية أعلنت أن بإمكان الحجاج القطريين القدوم عن طريق أي شركة طيران عدا الخطوط الجوية القطرية.

لكن ثلاث وكالات سفر في الدوحة قالت للوكالة إنها توقفت عن محاولة بيع برامج الحج، ممَّا قد يكلفها ما يصل إلى 120 ألف ريال (33 ألف دولار).

وقال مدير في إحدى وكالات السفر بالدوحة، رافضاً الكشف عن هويته: "خسرنا العام الماضي أموالاً كثيرة بسبب بدء الأزمة بعدما حجزنا كل شيء بمكة والمدينة، واضطررنا لإعادة المال للناس".

وأضاف: "أما هذا العام فلا أحد يحاول فعلاً، لأن الناس أدركوا أنه لا سبيل للذهاب إلى هناك في ظل هذه الظروف".

وهذا موسم الحج الثاني في ظل الأزمة الخليجية التي اندلعت بعدما قطعت السعودية والإمارات والبحرين ومصر علاقاتها مع قطر، في 5 يونيو 2017، ثم فرضت تلك الدول على قطر حصاراً بدعوى "دعمها للإرهاب"، وهو ما تنفيه الدوحة، وتتهم الرباعي بالسعي إلى "فرض الوصاية على قرارها الوطني".

ووفق نظام الحصص في الحج، فإن من حق 1200 قطري أداء الفريضة، إلا أن قطر أكدت أن استخراج التصاريح أصبح من المستحيل في ظل تواصل حصارها.

الاكثر قراءة

مكة المكرمة