مسؤول كويتي: "رعد الشمال" وحدة للصف لحماية أمن المنطقة

المناورات انطلقت السبت في المنطقة الشمالية من السعودية

المناورات انطلقت السبت في المنطقة الشمالية من السعودية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 28-02-2016 الساعة 08:56
الكويت - الخليج أونلاين


قال آمر القوة الكويتية المشاركة في تمرين "رعد الشمال" في السعودية المقدم الركن خالد العتيبي، إن هذا التمرين الذي يُعد الأكبر على المستويين الإقليمي والدولي، يهدف إلى "تأكيد وحدة الصف بين دول مجلس التعاون الخليجي والدول العربية والإسلامية والصديقة في حماية وأمن المنطقة".

ولفت إلى أن التمرين يهدف أيضاً، إلى تعزيز تعاون الدفاع الإقليمي بين الدول المشاركة؛ "لتبادل واكتساب الخبرات في مجالات عديدة، كإدارة العمليات المشتركة والتنسيق والتجانس بين القوات المشاركة"، حسب ما نقلت عنه صحيفة القبس.

وأكد العتيبي أن مشاركة الجيش الكويتي في حدث بهذا الحجم "تعد مكسباً لقواتنا المشاركة لاكتساب المزيد من الخبرة، والتي نفخر بها وبتميزها دائماً في مثل هذه التمارين، في ظل ما توفره لنا قيادتنا من العتاد والأسلحة المتطورة والتدريب المتميز لمنتسبي الجيش الكويتي".

وثمّن ما قدّمته السعودية وتقدمه من إمكانات وجهود وتسهيلات لإظهار تمرين "رعد الشمال" بالصورة المخطط لها، مثمناً كذلك مساهمات قوات الدول المشاركة في إنجاح هذا التمرين الاستراتيجي.

وانطلقت، السبت، في المنطقة الشمالية من المملكة العربية السعودية مناورات "رعد الشمال"، التي تشارك فيها قوات تمثل 20 دولة، أبرزها السعودية، والإمارات، والأردن، والسنغال، والسودان، والمغرب، وباكستان، وتركيا، وقطر، ومصر.

وتعد المناورات واحدة من أكبر التمارين العسكرية في العالم من حيث كم ونوعية العتاد المستخدم لدى قوات الدول المشاركة، وهو ما يجعل هذه المناورات الأولى التي يتم فيها اجتماع كل هذا العدد من الترسانات، في تدريب موحد يطبق أساليب متطورة وغير مسبوقة، في التكتيكات الحربية باستخدام أحدث ما توصلت إليه الأسلحة والتجهيزات براً وبحراً وجواً، الأمر الذي حظي بالاهتمام على المستوى الإقليمي والدولي.

وتركز المناورات على تدريب القوات على كيفية التعامل مع القوات غير النظامية، والجماعات الإرهابية، وفي الوقت نفسه يدرب القوات على التحول من نمط العمليات التقليدية إلى ما يسمى بالعمليات منخفضة الشدة، كما يركز التمرين على تدريب القوات على العمل على عدة أنساق متباعدة الزمان والمكان.

مكة المكرمة