مستشار الأمن القومي الأمريكي: حان وقت ردع إيران

إتش.آر مكماستر مستشار الأمن القومي الأمريكي أمام مؤتمر ميونيخ للأمن

إتش.آر مكماستر مستشار الأمن القومي الأمريكي أمام مؤتمر ميونيخ للأمن

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 17-02-2018 الساعة 16:47
ميونيخ - الخليج أونلاين


أعلن مستشار الأمن القومي الأمريكي، إتش.آر مكماستر، السبت، أن إيران تبني وتسلح شبكة قوية على نحو متزايد من الوكلاء في دول مثل سوريا واليمن والعراق، وقال إن "الوقت قد حان للتصرف ضدها".

وأضاف خلال مؤتمر ميونيخ للأمن، الذي يعقد سنوياً: "ما يثير القلق بشكل خاص هي شبكة الوكلاء هذه التي تكتسب المزيد والمزيد من القدرة، فيما تزرع إيران المزيد والمزيد (...) من الأسلحة المدمرة في هذه الشبكات".

وتابع مكماستر: "ومن ثم حان الوقت الآن في اعتقادي للتصرف ضد إيران"، بحسب وكالة "رويترز".

وتساند طهران رئيس النظام السوري بشار الأسد، كما تدعم مليشيات شيعية في العراق، والمتمردين الحوثيين في اليمن، وحزب الله في لبنان، وتتهمها العديد من دول المنطقة بالتدخل في شؤونها الداخلية وتغذية الصراعات المذهبية والطائفية.

وحول نظام الأسد واستخدام الأسلحة الكيماوية، قال مستشار الأمن القومي الأمريكي، إن روايات الناس تشير إلى أن "الرئيس السوري بشار الأسد يستخدم الأسلحة الكيماوية على الرغم من نفي ذلك"، مضيفاً أن الوقت حان كي يحاسب المجتمع الدولي حكومة الأسد.

وتابع مكماستر: "روايات الناس والصور تظهر بوضوح أن استخدام الأسد للأسلحة الكيماوية ما زال مستمراً". واستطرد "حان الوقت كي تحمل جميع الدول النظام السوري والجهات الراعية له مسؤولية تصرفاتهم وتدعم جهود منظمة حظر الأسلحة الكيميائية". ولم يحدد المسؤول الأمريكي الروايات أو الصور التي أشار إليها.

اقرأ أيضاً :

محاولات لإبعاد صهر ترامب من البيت الأبيض

وكان الرئيس الفرنسي، إيمانويل ماكرون، قال إن "فرنسا ستوجه ضربات" إذا استخدمت الأسلحة الكيماوية ضد مدنيين في الصراع السوري ممَّا يعد انتهاكاً للمعاهدات الدولية، لكنه لم يصل بعد إلى دليل على حدوث ذلك.

ونفى النظام السوري مراراً أنه يستخدم الأسلحة الكيماوية، وزعم أنه لا يستهدف سوى المسلحين والمتشددين.

واتهم عمال إنقاذ ووكالات إغاثة والولايات المتحدة النظام السوري سوريا في الأسابيع القليلة الماضية باستخدام غاز الكلور مراراً كسلاح ضد المدنيين في الغوطة وإدلب.

وقصف جيش النظام المدعوم من روسيا وإيران المنطقتين هذا الشهر، وهما من بين آخر المناطق الرئيسية التي يسيطر عليها مقاتلو المعارضة في سوريا.

مكة المكرمة