مستوطنون يهاجمون منازل الفلسطينيين في الخليل برفقة الجيش

قوات الاحتلال تعتقل شاباً فلسطينياً تزعم أنه نفذ عملية قنص أمس الجمعة

قوات الاحتلال تعتقل شاباً فلسطينياً تزعم أنه نفذ عملية قنص أمس الجمعة

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 07-11-2015 الساعة 19:47
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


نفذ جيش الاحتلال الإسرائيلي، السبت، عمليات دهم وتفتيش في الخليل بالضفة الغربية المحتلة، غداة إصابة ثلاثة إسرائيليين بالرصاص، في هذه المدينة التي تركزت فيها الاشتباكات بين المستوطنين والسكان العرب في الأسابيع الأخيرة.

وأكد مراسل الخليج أونلاين أن عشرات المستوطنين المسلحين هجموا مساء اليوم السبت على منازل الفلسطينيين القريبة من مستوطنة "كريات أربع" بالخليل بحماية من جيش الاحتلال الإسرائيلي.

من جهتها، قالت مصادر أمنية إسرائيلية إن قوات الجيش قامت بتفتيش العديد من المنازل وخصوصاً في منطقة تل الرميدة المحاذية لشارع الشهداء، الذي حظر على الفلسطينيين دخوله بسبب المستوطنة المذكورة.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي، بيتر ليرنر، لوكالة الأنباء الفرنسية: "إن القوات الإسرائيلية تواصل تحركها، لتحديد مكان وجود منفذي هجمات الجمعة".

وذكرت "معاريف" الإسرائيلية، أن قوات الاحتلال اعتقلت شاباً فلسطينياً، تزعم أنه نفذ عملية قنص أمس الجمعة بمنطقة عينون بمدينة الخليل.

وتقع في منطقة تل الرميدة المدينة القديمة والحرم الإبراهيمي، الذي ينطوي على بعد رمزي قومي وديني في النزاع بين الاحتلال الإسرائيلي والفلسطينيين.

وأصيب في هذه المنطقة إسرائيليان برصاص مهاجمين مجهولين، الجمعة، خلال مراسم دينية كان يشارك فيها نحو أربعة آلاف يهودي وتستمر حتى مساء السبت.

ومنذ أسبوع، تغلق القوات الإسرائيلية تل الرميدة ولا يسمح بدخول المنطقة سوى للسكان المسجلة أسماؤهم بعد تدقيق أمني وفي حال كانت أسماؤهم مدرجة على قوائم قوات الأمن، وفق منظمة بيت سيليم الإسرائيلية الحقوقية غير الحكومية.

مكة المكرمة