مسلحون يهاجمون مطاراً عسكرياً شرقي أفغانستان

وقع الهجوم قبل الموعد المعتاد لبدء موسم القتال في الربيع

وقع الهجوم قبل الموعد المعتاد لبدء موسم القتال في الربيع

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 12-03-2017 الساعة 09:24
كابل - الخليج أونلاين


أعلن مسؤولون أفغانيون أن مسلحين هاجموا قاعدة جوية عسكرية في إقليم خوست شرقي أفغانستان.

وقال الناطق باسم شرطة خوست فيض الله غيرات، السبت: إن "ثلاثة متشددين هاجموا القاعدة القريبة من الحدود مع باكستان"، وإن "أحدهم قُتل وما زال الاثنان الآخران يقاومان". ولم يصدر رد عن مقر مهمة الدعم الحازم بقيادة حلف شمال الأطلسي (الناتو) في كابل.

وبحسب وكالة "رويترز"، وقع الهجوم قبل الموعد المعتاد لبدء موسم القتال في الربيع؛ إذ يؤدي دفء الجو إلى زيادة في عمليات المسلحين والقوات الحكومية على حد سواء.

وحذر مسؤولون أفغان وأمريكيون من أن القتال سيتصاعد في أفغانستان هذا العام مع تصعيد حركة طالبان لتمردها الذي يجعل الحكومة لا تسيطر إلا على أقل من 60% من أراضي البلاد.

وطلب قائد القيادة المركزية الأمريكية الجنرال جوزيف فوتيل، الأسبوع الماضي، المزيد من القوات الأمريكية؛ للانضمام إلى زهاء 8400 جندي أمريكي في أفغانستان.

اقرأ أيضاً:

30 قتيلاً في هجوم على مستشفى بكابل و"داعش" يتبنى

وقالت وزارة الداخلية الأفغانية إن قوات الأمن قتلت 51 متشدداً مسلحاً في عمليات لمكافحة الإرهاب بأنحاء متفرقة من أفغانستان خلال الـ24 ساعة الماضية.

وفي واقعة منفصلة بإقليم زابل جنوب شرقي البلاد، قال مسؤولون محليون إن شرطيين منشقين قتلا ثمانية من زملائهما وانضما إلى "طالبان"، لكن تفاصيل الحادث الذي وقع الجمعة لم تتضح.

وقال حاكم زابل، بسم الله أفغانمال: "وضعا لهم السم في أول الأمر ثم قتلاهم كلهم بعد ذلك"، مضيفاً أن "المهاجمين سرقا أسلحة وعتاداً قبل أن ينشقّا".

ونفى الناطق باسم "طالبان"، ذبيح الله مجاهد، أن يكون المهاجمان وضعا السم لزملائهما، قائلاً: إنهما "مهدا الطريق" أمام هجوم مقاتلين آخرين على نقطة التفتيش.

وجدير بالذكر أن مسلحي حركة طالبان ينشطون في تلك الولايات، وينفذون من حين لآخر هجمات ضد مواقع للجيش والشرطة.

ومنذ مطلع عام 2015، ينشط تنظيم "ولاية خراسان"، التابع لتنظيم الدولة، بأفغانستان وباكستان.

مكة المكرمة