مسلحو "الدولة الإسلامية" يهددون بشن هجمات داخل بريطانيا

طياران بريطانيان قاما بمهمة استطلاعية في العراق

طياران بريطانيان قاما بمهمة استطلاعية في العراق

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 02-10-2014 الساعة 09:36
لندن - ترجمة الخليج أونلاين


في الوقت الذي ما زالت فيه طائرات التحالف الدولي تواصل غاراتها على مواقع تابعة لمسلحي تنظيم "الدولة الإسلامية" في العراق وسوريا، هدد مسلحون تابعون للتنظيم بريطانيا، بشن هجمات داخل أراضيها.

وقالت صحيفة التايمز البريطانية الصادرة صباح اليوم الخميس، إن مسلحين تابعين لتنظيم "الدولة الإسلامية" في سوريا هددوا أمس الأربعاء بالانتقام من بريطانيا بعد مشاركتها بالحلف الدولي، وذلك عبر مقاطع مصورة نشرها التنظيم، مشيرة إلى أن عدداً من البريطانيين الذين شاركوا في القتال إلى جانب تنظيم "الدولة" عادوا، وأنهم سيشكلون خطراً على بريطانيا وسلامتها.

وكانت الطائرات البريطانية قد شنت أمس الأربعاء ثالث ضربة جوية استهدفت مقاتلي "التنظيم" في العراق، حيث نشرت التايمز البريطانية تفاصيل بعض من تلك الهجمات، مشيرة إلى أن إحدى الغارات استهدفت مواقع تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" في شمالي العراق، بعد أن تلقت بريطانيا طلباً للنجدة من القوات البرية الكردية التي تقاتل التنظيم.

من جهتها قالت صحيفة الديلي ميرور البريطانية اليوم الخميس، إن الطائرات البريطانية قامت أمس الأربعاء بمهمة استطلاعية مسلحة لدعم القوات العراقية غربي العاصمة بغداد.

وأوضحت الصحيفة أن ذلك يأتي بعد أن تناقلت مصادر عدة أنباء عن تقدم مسلحي تنظيم "الدولة" إلى الغرب من العاصمة بغداد.

وأشارت الصحيفة إلى أن الطائرات حددت مواقع لمسلحي "التنظيم" غربي العاصمة بغداد، وقامت بتوجيه ضربات بالصواريخ إلى تلك المواقع والتي كانت عبارة عن سيارتين، إحداها كانت تقوم بنقل الأسلحة.

وتتحدث الصحيفة عن خشية حقيقية من أن يكون مسلحو تنظيم "الدولة" البالغ عددها نحو 31 ألف مقاتل قد باتو على مشارف العاصمة بغداد، خاصة بعد أن نشر رئيس كنيسة سانت جورج في بغداد، كانون آندرو وايت، الكنيسة الإنجليكانية الوحيدة في العراق، تغريدة تحدث فيها عن اقتراب المسلحين من العاصمة، مشيراً إلى أنه يخشى على حياته من الموت، داعياً أتباعه إلى المساعدة.

يُذكر أن رئيس الوزراء البريطاني ديفيد كاميرون وصف مسلحي "الدولة الإسلامية" بأنهم "شر وأنهم يقتلون الأطفال ويغتصبون النساء، ويهددون كل من خالفهم بالإبادة الجماعية"، محذراً من "الصعوبات التي تواجه بريطانيا".

وأكد كاميرون أنه ليس هناك من خيار أمام بريطانيا سوى التعامل مع هذا الخطر حتى لا يأتي الإرهاب إلى شوارع بريطانيا.

كاميرون حذر الراغبين بالسفر إلى سوريا والعراق للقتال إلى صفوف "الدولة الإسلامية"، مؤكداً أن بلاده سوف تستخدم كل الأساليب لمنعهم من السفر، واصفاً أمثال هؤلاء بأنهم "عدو للمملكة المتحدة".

مكة المكرمة