مشروع قرار حول الأراضي الفلسطينية في مجلس الأمن

الرئيسان الفرنسي فرانسوا هولاند والفلسطيني محمود عباس

الرئيسان الفرنسي فرانسوا هولاند والفلسطيني محمود عباس

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 20-09-2014 الساعة 07:59
باريس - الخليج أونلاين


أكد الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند، الجمعة، أن مشروع قرار حول "حل النزاع" بين الاحتلال الإسرائيلي والفلسطينيين سيتم طرحه في مجلس الأمن الدولي.

وقال هولاند في مؤتمر صحفي، بعد لقائه الرئيس الفلسطيني محمود عباس في باريس: "سنقول بكل وضوح في قرار سيتم تقديمه إلى مجلس الأمن ما نتوقعه الآن من العملية وما ينبغي أن يكون عليه حل النزاع"، وفق ما نقلته وكالة الأنباء الفرنسية.

وأضاف: "منذ وقت طويل جداً هناك مشاورات ومفاوضات وعمليات تعليق وتوقف، وثمة فكرة أنه لن يكون هناك أبداً حل ينهي النزاع الإسرائيلي الفلسطيني رغم أننا نعلم جميعاً بكل جوانبه".

وأوضح هولاند، بأنها "المرة الثالثة التي تدمر فيها غزة"، متابعاً: "سنقوم طبعاً بعملنا التضامني، ولكن ما علينا أن نسعى إليه هو اتفاق سلام دائم"، مشدداً على وجوب استئناف المفاوضات المتوقفة بين الجانبين.

من جهته، دعا عباس "كل الدول إلى تحمل مسؤولياتها لوضع حد لنزاع مستمر منذ أكثر من 66 عاماً، مؤكداً أن "صنع السلام سيمنح شرعية أكبر لمكافحة الإرهاب في المنطقة".

واعتبر عباس الذي يسعى إلى حشد الدعم قبل إعلان مبادرة دبلوماسية فلسطينية جديدة في الأمم المتحدة، أن "فرنسا تستطيع الدفع في اتجاه تعبئة دولية من أجل تنفيذ المبادرة العربية".

وحظي عباس أخيراً في القاهرة بدعم الجامعة العربية لخطته التي تطالب بإنهاء الاحتلال الإسرائيلي للأراضي الفلسطينية خلال ثلاثة أعوام، تمهيداً لقيام دولة فلسطينية ضمن حدود 1967.

وسيمضي عباس يومين في باريس قبل أن يتوجه إلى نيويورك للمشاركة في اجتماعات الجمعية العامة للأمم المتحدة، التي تبدأ أعمالها في 24 سبتمبر/ أيلول، حيث سيلقي فيهاً خطاباً.

يذكر أن الرئيس الفلسطيني، أكد في لقاء له مع زعيم المعارضة الإسرائيلية، في وقت سابق، أن التوجه الفلسطيني نحو الأمم المتحدة هو لإنهاء الصراع، وتغليب لغة السلام والاستقرار في المنطقة، بوجود دولتين تعيشان بأمن واستقرار وسلام، على حد تعبيره.

مكة المكرمة