مشعل: خصومات الأمة جرّأت ترامب على منح القدس لإسرائيل

الإخوان المسلمون يحيون بإسطنبول الذكرى الـ90 لتأسيس الجماعة

الإخوان المسلمون يحيون بإسطنبول الذكرى الـ90 لتأسيس الجماعة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 01-04-2018 الساعة 14:14
إسطنبول - الخليج أونلاين


أحيت جماعة الإخوان المسلمين، اليوم الأحد، الذكرى التسعين لتأسيسها، تحت عنوان "تسعون عاماً من العطاء"، في مدينة إسطنبول التركية، مؤكدة المضي قدماً في نصرة الأمة الإسلامية واسترداد الحق الفلسطيني.

وشارك في الاحتفال أكثر من ألف مشارك من قيادات الجماعة وأفرادها في العالم، ومن مختلف الدول العربية، ومنهم إبراهيم منير، نائب المرشد العام للإخوان المسلمين، ورئيس المكتب السياسي السابق لحركة حماس خالد مشعل.

اقرأ أيضاً :

بحجة محاربة التطرف.. المساجد السعودية تحت مجهر "أمن الدولة"

وقال مشعل خلال الاحتفال: "بعد 90 عاماً حري بنا أن نسير بالتجديد الدائم في السياسة والعمل الاجتماعي وكل المجالات، مع الاحتفاظ بالروح والقيم"، وأضاف: "نتقن فن الانفتاح مع الآخر والشراكة حتى مع من يعادينا، وندير العلاقة مع الواقع والإقليم بمنتهى الذكاء مع الاحتفاظ بثوابتنا".

وأرسل إلى خصوم الإخوان "من أبناء الأمة ومن وضع نفسه عدواً لنا أقول لهم: نحن بشر، ومن حق أي أحد أن يختلف مع الإخوان لكن بإنصاف وشرف، ومن حق الجميع أن يعمل في وطنه بحرية وأمان ضمن قيم المجتمع، نريد أن نعمل معاً ولا نزيد خسارة الأمة حين نقدم نقدم عدواة الإخوان على أعداء الأمة الحقيقيين".

وبين أن "ما يحدث أخطاء في الأمة من العداء والخصومة فيما بينها جعل ترامب يتجرأ على تضييع القضة الفلسطينية والقدس لصالح الاحتلال"، وتابع: "الصهاينة يحملون قلوب اللصوص المرتجفة وشعبنا يحمل قلوب أصحاب الحق، وقرار ترامب لن يغير الحقيقة".

وذلك في تعليقه على إعلان الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، القدس المحتلة عاصمة لـ"إسرائيل".

كما أكد أن "صفقة القرن لن تمر وستسقط كما سقطت كل المشاريع، وهي أعجز من أن تقف أمام إرادة الفلسطينيين".

وتقوم صفقة القرن على استمرار سيطرة "إسرائيل" على مساحات ضخمة من الضفة الغربية المحتلة، مقابل تعويض الفلسطينيين بمساحات من شبه جزيرة سيناء لإنشاء دولة فلسطينية عليها.

وحول الأحداث الأخيرة عقب انطلاق مسيرة العودة الكبرى في غزة والأراضي الفلسطينية، والتي حاربها الاحتلال وأوقع 15 شهيداً وأكثر من 1500 مصاب فلسطيني، قال مشعل: إن "الوضع الفلسطيني صعب وهناك ضغط هائل على غزة التي يراد كسرها بعد أن أصبحت شوكة في حلوقهم، عبر الحصار والتجويع والتآمر على سلاح المقاومة".

وثمّن "العقل الوطني في غزة"، وقال: إنه "فاجأ العالم بانفجار سلمي أربك الاحتلال، وجعله يريد التخلص منه بأسرع ما يمكن".

ومنذ 22 مارس 1928 تتردد سيرة جماعة الإخوان المسلمين، التي بلغت التسعين عاماً، في قصور الحكام وأقبية السجون وساحات العملين الخيري والديني، في مقابل واقع حالي يرى مراقبون أنه يتجرع "صراعات داخلية" و"ضربات خارجية".

وبينما تنتقد أنظمة عربية، كما في مصر والسعودية والإمارات، جماعة الإخوان، وتعتبرها جماعة إرهابية، تشارك حركات وشخصيات محسوبة على التنظيم في الحكم أو المعارضة بالعديد من دول العالم، وتصر على أنها حركة سلمية.

وللجماعة حضور في 52 دولة عربية وأوربية وآسيوية وأفريقية، وفي أمريكا الشمالية والجنوبية وأستراليا، عبر انتشار فكري وخيري، أو هياكل تنظيمية لمؤسسات أو أحزاب أو جماعات، وفق مصادر تاريخية وتنظيمية.

مكة المكرمة