مشعل: رفع الحصار أولاً ونرفض أي مبادرات تلتف على مطالب المقاومة ‏

المؤتمر الصحفي لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل (خاص)

المؤتمر الصحفي لرئيس المكتب السياسي لحركة حماس خالد مشعل (خاص)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 23-07-2014 الساعة 22:19
الدوحة - الخليج أونلاين


رفضت حركة حماس، اليوم الأربعاء، أي مبادرة لوقف إطلاق النار لا ترفع الحصار عن قطاع غزة.

وقال خالد مشعل، رئيس المكتب السياسي لحركة حماس، في مؤتمر صحفي في العاصمة القطرية الدوحة اليوم: "لا نقبل بمبادرات تسعى للالتفاف على مطالب المقاومة، لكننا سنقبل بأي تهدئة إنسانية تسمح بإغاثة أهل غزة". وشدد على أن يكون رفع الحصار عن الشعب الفلسطيني في غزة شرطاً لأي مبادرة مقبلة.

وأضاف مشعل: مطالبنا للتهدئة مشروعة، وقد قدمناها لتركيا وقطر ومصر والسلطة الفلسطينية وللجميع، ولكل من يستطيع إنجازها، مشيراً إلى أن المقاومة لا ترفض أي دور لأي جهة، وإنما تنظر إلى طبيعة هذا الدور، وترفض أي تدخل في القرار الوطني الفلسطيني.

ومضى يقول: "بعد مبادرة قطر وتركيا للتهدئة بدأنا نسمع بمبادرات أخرى"، مضيفاً أن وزير الخارجية الأمريكي "جون كيري هو من اتصل بوزيري خارجية تركيا وقطر وطلب منهما التواصل مع "حماس" من أجل التهدئة".

وأكد مشعل أنه: "لن يستطيع أحد نزع سلاح المقاومة"، لافتاً إلى أن الحركة وباقي فصائل المقاومة ترى في إنهاء الاحتلال والاستيطان ونزح سلاح إسرائيل شرطين لنزح سلاحها.

ودعا رئيس المكتب السياسي لحركة حماس إلى فتح المعابر "التي هي ملك العرب، وأن يسمح لقوافل الإغاثة والفرق الطبية بالوصول إلى غزة".

وأشار مشعل إلى أن "المقاومة أثبتت أنها لم تكن نائمة أو مشغولة بتجارة الأنفاق بل أبدعت في الأنفاق والإعداد للمواجهة، وكانت تخدم وتسهر من أجل شعبها".

وزاد مشعل: "المستوطنون الذين تصلهم صواريخ المقاومة ليسوا مدنيين فهم يقيمون على أرض ليست لهم ويخربون ويقتلون المدنيين الفلسطينيين"

مكة المكرمة