مصادر: أموال عراقية لمصر وراء وقف بث قناتين معارضتين للمالكي

قناة البغدادية إحدى القناتين المغلقتين

قناة البغدادية إحدى القناتين المغلقتين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 19-06-2014 الساعة 19:09
القاهرة - الخليج أونلاين (خاص)


قالت مصادر عراقية في القاهرة إن هناك أموالاً عراقية دفعت للحكومة المصرية مقابل قيامها بإغلاق قناتين معارضتين لنوري المالكي.

وكانت إدارة النايل سات قد قطعت أمس البث لترددات قناتي الرافدين والبغدادية مما أدى إلى توقفهما.

ووفقاً لتلك المصادر التي تحدثت لـ"الخليج أونلاين"؛ فإن هناك دبلوماسيين عراقيين قاموا خلال اليومين الماضيين بجولة مكوكية بين عدد من رجالات الحكومة المصرية، وأيضاً رجال الأعمال المصريين، تم خلالها دفع أموال مباشرة للحكومة المصرية، وأيضاً سلسلة من الوعود العراقية بمنح الشركات المصرية موقعاً متميزاً في العطاءات الاستثمارية بالعراق.

وتفيد المصادر، أن موفدي المالكي أبلغوا عدداً من رجال الأعمال المصريين النافذين، بأن الحكومة العراقية قد تقدم على طرد شركاتهم العاملة في العراق في مختلف القطاعات، في حال استمرت الحكومة المصرية بمنح ترخيص البث وافتتاح المكاتب لكل من قناة الرافدين التابعة لهيئة علماء المسلمين، وقناة البغدادية الممولة من قبل رجل الأعمال العراقي عون حسين الخشلوك.

وعلى ما يبدو فإن الأموال العراقية والتهديدات بطرد الشركات المصرية قد أثمرت، إذ توقف بث القناتين في وقت واحد أمس دون أي حكم قضائي أو إنذار مسبق.

وتعمل في العراق العديد من الشركات المصرية في قطاعات مختلفة وخاصة قطاع المقاولات، وقد نجحت تلك الشركات في الحصول على عقود استثمارية ضخمة.

وشن مغردون على تويتر حملة مناهضة لعملية إغلاق القناتين، خاصة قناة الرافدين التي تعتبر لسان حال الثورة العراقية وصوتها الوحيد.

ودشن مغردون "هاشتاغ" "قناة الرافدين تمثلني" للتعبير عن تضامنهم مع هذه القناة. في وقت كانت قناة البغدادية واحدة من بين أكثر القنوات معارضة لنهج المالكي في إدارة الدولة.

مكة المكرمة