مصدر غربي: إيران ستلتزم بعدم التعرض لأمن إسرائيل

إيران تصر على إلغاء جميع القرارات التي تبناها مجلس الأمن الدولي ضدها

إيران تصر على إلغاء جميع القرارات التي تبناها مجلس الأمن الدولي ضدها

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 30-03-2015 الساعة 13:29
لوزان – الخليج أونلاين (خاص)


كشف مصدر دبلوماسي غربي النقاب عن بعض التفاصيل التي يتوقع أن تكون ضمن صفقة اتفاق لوزان بين إيران ودول مجموعة 5+1.

ووفقاً للمصدر الذي تحدث لـ"الخليج أونلاين" طالباً عدم ذكر اسمه، فإن الاتفاق سيقضي بالتزام إيران بعدم التعرض لأمن إسرائيل، وأن تكون مهمة حزب الله مقتصرة على القتال في كل من سوريا والعراق واليمن.

وأجرى وزراء خارجية دول مجموعة "5+1" مساء الأحد 29 مارس/ آذار، لقاءً تنسيقياً في مدينة لوزان السويسرية، قبل استئناف المفاوضات مع إيران حول ملفها النووي وذلك بعد إرجائها حتى اليوم الاثنين.

وشارك في اللقاء الذي ترأسته مفوضة السياسة الخارجية والأمن في الاتحاد، الأوروبية فيديريكا موغيريني، وزراء خارجية روسيا سيرغي لافروف، والولايات المتحدة جون كيري، وفرنسا لوران فابيوس، وألمانيا فرانك فالتر شتاينماير، وبريطانيا فيليب هاموند، والصين وانغ يي.

وجاء إعلان إرجاء اللقاء المرتقب الأحد 29 مارس/ آذار إلى اليوم الاثنين، بين "5+1" وإيران على

لسان نائب وزير خارجيتها عباس عراقجي، كما أكدته رئيسة الدبلوماسية الأوروبية فيديريكا موغيريني.

وفي تصريح صحفي ذكر عراقجي أن هناك مسألتين أو ثلاث مسائل ما تزال موضع خلاف بين إيران ومجموعة الوسطاء الدوليين، من بينها آليات رفع العقوبات عن طهران.

وأشار إلى أن بلاده تصر على إلغاء جميع القرارات التي تبناها مجلس الأمن الدولي بخصوص إيران، والعقوبات المفروضة عليها بناء على هذه القرارات، وذلك في إطار الاتفاق المستقبلي بين الطرفين حول ملف طهران النووي.

وأضاف أن على مجموعة "5+1" اتخاذ "قرارات صعبة" لتحقيق تقدم في مفاوضاتهم مع إيران.

من جانبه أفاد مصدر أوروبي في لوزان، بأن وزراء خارجية الدول الكبرى الست (روسيا، الولايات المتحدة، بريطانيا، فرنسا، الصين، ألمانيا) عقدوا اجتماعاً من دون مشاركة إيران، وذلك لتدقيق مواقفهم.

مكة المكرمة