مصر تستدعي القائم بالأعمال التركي احتجاجاً على تصريحات أردوغان

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 20-07-2014 الساعة 18:13
القاهرة - الخليج أونلاين


استدعت وزارة الخارجية المصرية، يوم الأحد، القائم بالأعمال التركي بالقاهرة إلى مقر الوزارة لنقل رسالة تعبر عن "الرفض والاستياء" إزاء تصريحات رئيس الوزراء التركي رجب طيب أردوغان بشأن مصر.

وكان أردوغان قال -في جواب له عن سؤال حول اتهام وزير الخارجية المصري، الخميس، لما سماه محور "حماس- قطر- تركيا" بمحاولة إفشال المبادرة المصرية-: "لتأت هذه الاتهامات سواء من إسرائيل أو من السيسي، ولكن هل السيسي طرف؟ السيسي ظالم بحد ذاته، وهو من يوصد أبواب المعونات الإنسانية من الوصول (إلى غزة)، بأوامر من إسرائيل".

وقالت الخارجية المصرية، في بيان لها اليوم: "قامت السفيرة نائب مساعد وزير الخارجية لشؤون دول شرق وجنوب أوروبا، بناء على تعليمات وزير الخارجية سامح شكري، باستدعاء القائم بالأعمال التركي بالقاهرة لنقل رسالة تعبر عن الرفض والاستياء إزاء هذه التصريحات".

ولم يعلق الحانب التركي رسمياً حول الإجراء المصري حتى الآن.

من جهة أخرى، قال نائب رئيس الوزراء التركي، بولند أرينج، في تصريح صحفي، الأحد: "إن ما يجري في غزة خرج عما تدعيه إسرائيل بأنه عملية لمكافحة الإرهاب، فهم يقصفون الأحياء دون النظر إلى الضحية، طفلاً كان أم امرأة، وهذا يسمى مجزرة وفق التعريفات القانونية للأمم المتحدة".

وأوضح أرينج أنه "لا مشكلة لنا مع اليهود بوصفهم إثنية، ولكن إرهاب الدولة هذا يمارس عمداً، معبراً عن ثقته "بأننا سنرى المتورطين وهم ينالون العقاب أمام المحكمة الجنائية الدولية".

المصدر: وكالات

مكة المكرمة