مصر: تقرير حقوق الإنسان يعكس وجهة نظر أمريكا وحدها

أحمد أبو زيد المتحدث باسم الخارجية المصرية

أحمد أبو زيد المتحدث باسم الخارجية المصرية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 05-03-2017 الساعة 09:00
القاهرة - الخليج أونلاين


أعلنت السلطات المصرية رفضها مضمون التقرير السنوي الأمريكي حول حقوق الإنسان في مصر؛ معتبرة أنه يعكس وجهة النظر الأمريكية الداخلية.

وقال بيان للمتحدث باسم الخارجية المصرية، أحمد أبو زيد، السبت، إن الخارجية الأمريكية "دأبت على إعداد مثل تلك التقارير الدورية عن أوضاع حقوق الإنسان في الدول الأخرى".

ويأتي بيان أبو زيد تعقيباً على التقرير السنوي الأمريكي حول حقوق الإنسان على مستوى العالم، والمنشور الجمعة 4 مارس/آذار.

المتحدث باسم الخارجية اعتبر "التقرير ترتيباً أمريكياً ينطلق من اعتبارات داخلية ويعكس وجهة النظر الأمريكية". وقال: إنه "لا يرتبط بأي حال بالأطر القانونية التعاقدية التي تلتزم بها مصر أو منظمات الأمم المتحدة التي تتمتع مصر بعضويتها".

كما أكد أن "أوضاع حقوق الإنسان في مصر ترتبط بالتزامات دستورية واضحة، ويتم مراقبتها من جانب المؤسسات الوطنية، الحكومية أو المستقلة مثل المجلس القومي لحقوق الانسان (شبه حكومي)، فضلاً عن مجلس النواب الذي يراقب ويتابع أداء السلطة التنفيذية".

اقرأ أيضاً:

الشرطة المصرية تقتل 4 مطلوبين غرب القاهرة

والجزء الخاص بحقوق الإنسان في مصر خلال 2016 والمنشور في نحو 20 ألف كلمة على الموقع الرسمي لوزارة الخارجية الأمريكية، أبرز بشيء من التفصيل، عدة وقائع اعتبرتها مناهضة لحقوق الإنسان.

ومن بين هذه الوقائع، الإشارة إلى "فرض قيود على حرية التجمع السلمي وتكوين الجمعيات (الأهلية)، والتأثير السلبي على المناخ السياسي".

كما حمل التقرير اتهامات للسلطات المصرية بـ"الاستخدام المفرط للقوة والتعذيب من قِبل قوات الأمن، ودون إجراء تحقيق في انتهاكات حقوق الإنسان، وقمع الحريات المدنية، والاعتقال التعسفي واستخدام المحاكمات العسكرية للمدنيين، وفرض قيود على حرية الإعلام وحرية الاعتقاد والتمييز المجتمعي ضد النساء".

وتواجه مصر في عهد الرئيس عبد الفتاح السيسي اتهامات محلية ودولية بارتكاب جملة انتهاكات؛ من بينها إخفاء المعارضين السياسيين قسرياً وممارسة التعذيب والمنع من السفر، في حين تنفي الحكومة المصرية وقوع هذه الانتهاكات، وتعتبرها "شائعات لتشويه مصر التي تلتزم بالقانون والدستور"، وفق بيانات سابقة رسمية.

مكة المكرمة