مصر تقصف في ليبيا رداً على مقتل أقباط بالمنيا

إحدى الطائرات التي شاركت في القصف

إحدى الطائرات التي شاركت في القصف

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 27-05-2017 الساعة 10:02
القاهرة - الخليج أونلاين


شنّ الجيش المصري غاراتٍ على مواقع تابعة لمجلس شورى المجاهدين في مدينة درنة شمالي ليبيا، وذلك بعد ساعات من مقتل وإصابة عشرات المسيحيين المصريين على يد مسلّحين في مدينة المنيا جنوبي البلاد.

وجاء القصف بعد ساعات من هجوم مسلّحين مجهولين على مجموعة من المسيحيين كانوا في طريقهم إلى دير بصعيد مصر، ما أدّى إلى مقتل 29، وإصابة 24 آخرين.

ولم تعلن أي جهة حتى الآن مسؤوليتها عن الهجوم الذي وقع قبل يوم من بدء شهر رمضان، لكنه يأتي بعد سلسلة تفجيرات استهدفت كنائس أعلن تنظيم الدولة مسؤوليته عنها.

وقال متحدث باسم الجيش المصري، الجمعة، إن القوات الجوية نفّذت غارات في مدينة درنة بناء على توجيهات الرئيس عبد الفتاح السيسي، وبعد التنسيق والتدقيق الكامل لكافة المعلومات والبيانات".

وأضاف المتحدث عبر الصفحة الرسمية للجيش على "فيسبوك": "قامت قواتنا الجوية بتنفيذ ضربة جوية مركّزة ضد تجمّعات من العناصر الإرهابية بالأراضي الليبية، بعد التأكد من اشتراكهم في التخطيط والتنفيذ للحادث الإرهابي الغادر الذي وقع بمحافظة المنيا، وما زالت العملية مستمرّة حتى الآن".

اقرأ أيضاً:

28 قتيلاً في إطلاق نار على أقباط جنوبي مصر

ونشر الجيش صورة لطيارين يستعدون لتنفيذ الضربات، وطائرات حربية وقت الإقلاع، مشيراً إلى أن العملية ما زالت مستمرة.

وفي كلمة متلفزة، قال الرئيس عبد الفتاح السيسي، إنه أمر بضربات ضد "معسكرات الإرهاب"، متوعّداً بـ "استهداف أي معسكرات تقوم بتدريب من يستهدفون مصر، سواء في الداخل أو الخارج".

وطالب السيسي بمعاقبة الدول التي تدعم الإرهاب دون مجاملة أو مصالحة.

وأعلنت قوات اللواء المتقاعد، خليفة حفتر، أنها شاركت في الغارات الجوية التي شنّتها القوات الجوية المصرية في مدينة درنة. وقالت في بيان، الجمعة، إن الغارات استهدفت قوات مرتبطة بتنظيم القاعدة في عدد من المواقع، وستعقبها عملية بريّة.

وقال أحد المقيمين في درنة لوكالة رويترز، إنه سمع دوي أربعة انفجارات قوية، وإن الهجمات استهدفت معسكرات تقع حول درنة يستخدمها مقاتلون ينتمون لجماعة مجلس شورى المجاهدين.

وقال محمد المنصوري، المتحدث باسم مجلس الشورى، في تسجيل مصوّر بُثّ على الإنترنت: "إن الغارات الجوية المصرية لم تصب أيّاً من معسكرات الجماعة وإنما أصابت مناطق مدنية".

وفي فبراير/شباط 2015، شنّت مصر غارات على بنغازي الليبية (شرق)؛ بعد ذبح 21 مسيحياً مصرياً على يد تنظيم الدولة في مدينة سرت الساحلية.

مكة المكرمة