مصر.. حبس جنينة 15 يوماً بعد تصريحه بشأن الوثائق السرية

قوة أمنية ألقت القبض على جنينة من منزله شرقي القاهرة

قوة أمنية ألقت القبض على جنينة من منزله شرقي القاهرة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 13-02-2018 الساعة 14:44
القاهرة - الخليج أونلاين


قررت النيابة العسكرية المصرية، مساء الثلاثاء، حبس هشام جنينة، الرئيس السابق لأعلى جهاز رقابي بمصر، 15 يوماً على ذمة التحقيق.

يأتي ذلك بعد ساعات من اعتقال السلطات المصرية جنينة، عقب إعلان الجيش، الاثنين، على لسان متحدّثه الرسمي، أنه سيفتح تحقيقاً معه إثر تصريحاته عن امتلاك الفريق سامي عنان، رئيس أركان الجيش المصري الأسبق، وثائق "تدين" قيادات بالدولة.

وقالت نهى، ابنة جنينة، لـ"الخليج أونلاين"، صباح الثلاثاء، إن والدها قيد التحفّظ حالياً في النيابة العسكرية.

وقال علي طه، محامي جنينة، في حديث مع وكالة الأناضول، إن قوة أمنيّة ألقت القبض على جنينة من منزله شرقي العاصمة القاهرة.

اقرأ أيضاً:

هشام جنينة.. من الرقابة على أجهزة الدولة المصرية إلى السجن

وأشار طه إلى احتمال التحقيق مع جنينة أمام نيابة أمن الدولة العليا (جهات تحقيق في قضايا الأمن القومي)، أو أمام النيابة العسكرية (تحقق في الأمور العسكرية أو ما يتصل بها).

وجنينة، هو أحد رموز حركة استقلال القضاء في مصر، قبل ثورة يناير 2011، وتولّى رئاسة الجهاز المركزي للمحاسبات عام 2012، ثم أُعفي من منصبه في 2016، بقرار رئاسي بقانون استُحدث في 2015؛ وذلك إثر حديثه عن حجم الفساد بمصر.

ورفض الجيش، في يناير الماضي، ترشّح عنان لانتخابات الرئاسة، المقرّر إجراؤها في مارس المقبل؛ لكونه "لا يزال تحت قوة الاستدعاء" بالجيش، وتم استدعاؤه للتحقيق، قبل أن يعلن محاميه، ناصر أمين، أنه محبوس في سجن عسكري شرقي القاهرة.

مكة المكرمة