مصر.. حكم بإعدام 11 شخصاً بعد يوم من تنفيذه بحق 15 آخرين

مئات المصريين يحاكمون أمام القضاء العسكري

مئات المصريين يحاكمون أمام القضاء العسكري

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 27-12-2017 الساعة 21:29
القاهرة - الخليج أونلاين


قضت محكمة عسكرية مصرية، الأربعاء، بإعدام 11 شخصاً؛ لاتهامهم بالتورّط في أعمال من بينها "التخطيط لتفجير قصر الاتحادية الرئاسي".

وقال خالد المصري، عضو هيئة الدفاع عن المتهمين، إن المحكمة العسكرية المنعقدة شرق القاهرة، قضت بإعدام 11 شخصاً (1 حضورياً والباقي غيابياً)، في القضية المعروفة بـ "أنصار بيت المقدس 3".

ومن بين الصادر بحقهم حكم الإعدام الضابط السابق بالجيش المصري، هشام عشماوي (هارب)، قائد ما يعرف بتنظيم "المرابطون"، والذي تعتبره السلطات إرهابياً.

كما أصدرت المحكمة أيضاً أحكاماً بالسجن تتراوح بين 3 سنوات والمؤبّد (25 عاماً) بحق 81 آخرين (24 حضورياً والباقي غيابياً) بحسب وكالة الأناضول.

اقرأ أيضاً :

القضاء المصري يصدر ثاني حكم بالمؤبد ضد مرشد الإخوان

وأدانت المحكمة المتّهمين في القضية بـ "القتل العمد، وتفجير منشآت شرطية ودبلوماسية، ومحاولة تفجير قصر الاتحادية الرئاسي (شرقي القاهرة)، خلال عامي 2014 و2015"، وهو ما نفته هيئة الدفاع عنهم.

ويعدّ الحكم أوّلياً قابلاً للطعن عليه أمام محكمة الطعون العليا العسكرية خلال 60 يوماً من التصديق عليه.

وفي 28 نوفمبر الماضي، قررت المحكمة إحالة أوراق الصادر بحقهم حكم الإعدام إلى المفتي لأخذ رأيه الشرعي في إعدامهم، ومدت المحكمة الحكم بالقضية لثلاث جلسات ثم أصدرت حكمها المذكور.

ويأتي الحكم الأخير بعد يوم واحد من تنفيذ السلطات حكم الإعدام بحق 15 شخصاً أُدينوا في القضية المعروفة إعلامياً بـ "الهجوم على كمين الصفا العسكري"، في مدينة العريش بمحافظة شمال سيناء.

وخلال السنوات الماضية، أحالت عدة محاكم مصرية أوراق مئات المعارضين إلى المفتي لاتهامهم في قضايا عنف، إلا أنه تم نقض أغلب هذه الأحكام وتخفيف الكثير منها.

مكة المكرمة