مصر.. معارضون يدعون لتظاهرات تستمر حتى ذكرى ثورة يناير

اعترف السيسي بوجود تجاوزات من قبل عناصر الشرطة التابعة لوزارة الداخلية

اعترف السيسي بوجود تجاوزات من قبل عناصر الشرطة التابعة لوزارة الداخلية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 03-12-2015 الساعة 22:49
القاهرة - الخليج أونلاين


دعا بيان "التحالف الوطني لدعم الشرعية ورفض الانقلاب" المؤيد لمرسي، اليوم الخميس، لما أسماه "موجة ثورية هادرة وممتدة حتى 25 يناير/ كانون الثاني".

وقال التحالف الداعم لمرسي (أول رئيس مدني منتخب ديمقراطياً)، في بيان نقلته الأناضول: إن "التظاهرات الممتدة للذكرى الخامسة لثورة يناير، تنطلق غداً الجمعة تحت  شعار "ثورة حتى النصر"، وتمتد حتى 25 يناير/كانون الثاني المقبل".

وأشار التحالف إلى أن "يديه مفتوحتان لكل شرفاء الوطن لاستعادة مسار الحرية والكرامة الإنسانية، وليكون الشعب هو صاحب الكلمة، وصاحب السلطة، بعيداً عن أي هيمنة نخبوية أو خارجية". 

وتابع: "الثورة مستمرة، والبركان قادم، وساعة الخلاص اقتربت، والميدان يتسع للجميع، ومن نكص فإنما ينكص على نفسه".

وانتقد التحالف شكر الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، وزارة الداخلية، اليوم، خلال لقاء جمعه بعناصرها في أكاديمية الشرطة (مركز تدريب شرطي) شرقي القاهرة. 

وأشار إلى أن "أي تأخير في إسقاط هذا الحكم العسكري الانقلابي، يغريه بارتكاب المزيد من عمليات القمع والانتهاك لحقوق الإنسان، وتعذيب السجناء، وقتل المزيد من المصريين في البيوت، والشوارع، وأماكن الاحتجاز، واعتقال المزيد من أصحاب الرأي، والكتاب، والصحفيين الذين يجتهدون في كشف خيانته وفساده وفشله". 

واعترف السيسي، اليوم، بوجود تجاوزات من قبل عناصر الشرطة التابعة لوزارة الداخلية، إلا أنه وصفها بـ"الفردية".

وتأتي دعوة التحالف الداعم لمرسي قبل أكثر من شهر من عيد الشرطة بمصر (25 يناير/ كانون الثاني)، وبالتزامن مع دعوات معارضة لإحياء ذكرى ثورة يناير 2011، وانتقادات حقوقية وإعلامية محلية ودولية متصاعدة حول وفاة عدد من المواطنين في مراكز احتجاز تابعة للشرطة.

مكة المكرمة