مصر.. نقابة الصحفيين تبدأ اعتصاماً حتى إقالة وزير الداخلية

قررت نقابة الصحفيين اعتصاماً مفتوحاً لحين إقالة وزير الداخلية

قررت نقابة الصحفيين اعتصاماً مفتوحاً لحين إقالة وزير الداخلية

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 02-05-2016 الساعة 15:25
القاهرة- الخليج أونلاين


أعلنت نقابة الصحفيين المصرية، الاثنين، بدء اعتصام مفتوح لأعضائها؛ لحين إقالة وزير الداخلية مجدي عبد الغفار، على خلفية اقتحام قوات الأمن مبنى النقابة، مساء الاثنين، واعتقال صحفيين من داخلها.

وقال الصحفي المصري محمد عبد القدوس، في اتصال هاتفي لوكالة الأناضول: إن "نقابة الصحفيين قررت البدء في اعتصام مفتوح بمقر النقابة (وسط العاصمة)، لحين إقالة وزير الداخلية، ومعاقبة كل من اقتحم مبنى النقابة أمس".

وأشار عبد القدوس إلى أن مجلس نقابة الصحفيين دعا لاجتماع عاجل لأعضاء الجمعية العمومية، الأربعاء المقبل؛ لتدارس الموقف، واتخاذ قرارات للرد عليه، بما يحفظ كرامة المهنة، ويصون حرمة النقابة، وبحث الخطوات التصعيدية ضد الانتهاكات التي يتعرض لها الصحفيون.

من جانبها قالت نقابة الصحفيين في بيان، الاثنين: إن "الجماعة الصحفية فوجئت بهجمة بربرية، واعتداء صارخ على كرامة الصحافة والصحفيين ونقابتهم، تمثلت في اقتحام قوات الأمن مبنى النقابة، مساء الأحد، الأول من مايو/أيار 2016، في سابقة لم تحدث في تاريخ مصر والنقابة، التي احتفلت منذ أيام بمرور 75 عاماً على إنشائها".

وأكد بيان المجلس أن ما وصفه بـ"العدوان الذي استباح مقر النقابة بالمخالفة للقانون والدستور، ولكل الأعراف السياسية والوطنية والدولية"، لا يمكن غسل عاره إلا بإقالة فورية لوزير الداخلية، الذي أمر قواته بمحاصرة مبنى النقابة واقتحامه، مخالفاً المادة 70 من قانون نقابة الصحفيين، التي تُحرم "تفتيش مقار النقابة إلا بمعرفة أحد أعضاء النيابة العامة، وبحضور نقيب الصحفيين أو من يمثله".

وأشار البيان إلى أن "المجلس سبق أن حذر - في بيان سابق منذ أيام - من المحاولات التي جرت لاقتحام مقر النقابة من قبل بعض البلطجية وأرباب السوابق، في رعاية وحماية كاملة من قوات الأمن، التي كانت تحاصر النقابة، وتمنع في الوقت نفسه أعضاءها من دخول المبنى".

وأضاف البيان أن النقابة وجهت الدعوة لرؤساء تحرير جميع الصحف القومية والحزبية والخاصة، والنقباء وأعضاء مجالس النقابة السابقين، والصحفيين أعضاء مجلس النواب؛ لاجتماع مشترك مع مجلس النقابة في الساعة 12، ظهر الأربعاء، للتشاور فيما يلزم من إجراءات لصد العدوان على النقابة.

كما قرر مجلس النقابة دعوة جميع المؤسسات المعنية بحرية الصحافة والحريات العامة في مصر والوطن العربي والعالم؛ لاعتبار هذا الحدث الجلل هو العنوان الرئيس للبيانات الصادرة عنها في مناسبة اليوم العالمي لحرية الصحافة.

واختتم البيان بأن المجلس في حالة انعقاد دائم، وبدء اعتصام مفتوح لأعضاء الجمعية العمومية في مقر النقابة، حتى انعقاد اجتماع الأربعاء المقبل.

ونقابة الصحفيين كانت مركز مظاهرات معارضة خرجت ضد السلطات المصرية مؤخراً؛ رفضاً لقرار "التنازل" عن جزيرتين بالبحر الأحمر للمملكة العربية السعودية، فخرجت في مظاهرات معارضة للقرار، يوم 25 أبريل/نيسان الماضي، وتعرض أكثر من 40 صحفياً للتوقيف الأمني والاعتداءات، وفق بيانات سابقة لنقابة الصحفيين.

ونظم صحفيون مصريون، مساء الخميس الماضي، مسيرة صامتة، من مقر نقابتهم إلى دار القضاء العالي، حيث مقر النائب العام المصري، نبيل صادق؛ لتقديم بلاغين قضائيين ضد وزير الداخلية، اللواء مجدي عبد الغفار، رداً على "انتهاكات واسعة لاحقت صحفيين" أثناء مظاهرات 25 أبريل/نيسان.

مكة المكرمة