مطالب بالتحقيق في مقتل مدنيين بغارات التحالف على سوريا

صورة لغارة جوية أمريكية في سوريا تظهر صاروخاً يضرب مجمعاً لتنظيم "الدولة"

صورة لغارة جوية أمريكية في سوريا تظهر صاروخاً يضرب مجمعاً لتنظيم "الدولة"

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 28-09-2014 الساعة 17:19
نيويورك - الخليج أونلاين


أدانت منظمة هيومن رايتس ووتش مقتل سبعة مدنيين على الأقل في الغارات الجوية الأمريكية التي استهدفت مواقع لتنظيم "الدولة" شمال غرب سوريا، ودعت إلى فتح تحقيق حول انتهاك محتمل لقانون الحرب.

وفي الوقت نفسه أفادت منظمات حقوقية بوقوع ضحايا مدنيين؛ بسبب الضربات التي ينفذها التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة في سوريا ضد تنظيم "الدولة الإسلامية". من جهته أعلن المتحدث باسم وزارة الدفاع الأمريكية الأميرال جون كيربي، الخميس الماضي: "إن الجيش الأمريكي لا يملك معلومات موثوقة حول مقتل مدنيين".

وحصلت منظمة هيومن رايتس ووتش على شهادة ثلاثة من سكان قرية كفردريان السورية في محافظة إدلب، أكدوا أن رجلين على الأقل وامرأتين، وخمسة أطفال، قتلوا جراء إطلاق صواريخ على القرية، الثلاثاء الماضي.

وقال نائب مدير هيومن رايتس ووتش الإقليمي في الشرق الأوسط، نديم حوري، في بيان: "إنه يتعين على الولايات المتحدة وحلفائها في سوريا، اتخاذ كل إجراءات الحيطة الممكنة لتفادي إصابة مدنيين".

وأضاف: "على الحكومة الأمريكية أن تحقق بخصوص ضربات غير مشروعة محتملة قد تكون أدت إلى مقتل مدنيين، وإعلان نتائج هذا التحقيق والالتزام باتخاذ إجراءات في حال تبين أن هناك سوء تصرف".

وأشارت المنظمة إلى أن "المعلومات حول مقتل سبعة مدنيين على الأقل، في ضربات لا تشكل ربما هدفاً عسكرياً مشروعاً، تطرح السؤال لمعرفة ما إذا كانت الضربات غير قانونية وينبغي أن تكون موضع تحقيق".

يذكر أن الغارات التي شنتها قوات التحالف، منذ الثلاثاء الماضي، أدت إلى مقتل 40 مدنياً وجرح عشرات آخرين، في دير الزور والرقة وإدلب وحلب.

وبحسب الشبكة السورية لحقوق الإنسان، أدى اليوم الأول لغارات التحالف، إلى مقتل أربعة وعشرين مدنياً بينهم 5 أطفال وامرأة، من جراء الغارات الجوية لقوات التحالف على قرية كفردريان بريف إدلب، ومقتل 6 أشخاص من عائلة واحدة في ريف دير الزور شمال شرق سوريا.

وقتل عشرة أشخاص، بينهم نساء وأطفال، إضافة إلى جرح العشرات، فجر الأربعاء، ثاني أيام الحملة، في الغارة التي شنتها طائرات التحالف على بلدة الهول في ريف الحسكة (شمال شرق).

وصباح الخميس ثالث أيام قصف قوات التحالف، أدت الغارات إلى مقتل 6 أشخاص في مدينة الميادين بدير الزور شمال شرق البلاد.

وأعرب الأمين العام للأمم المتحدة، بان كي مون، عن "أسفه لسقوط المدنيين من جراء غارات قوات التحالف"، داعياً الأخير إلى "الالتزام بالقانون الدولي الإنساني، وتجنب قتل المدنيين الأبرياء".

وبدأت الولايات المتحدة، بمشاركة خمس من الدول العربية الحليفة لها، هي السعودية والإمارات والبحرين وقطر والأردن، هجومها على تنظيم الدولة، إذ استهدفت غارات جوية مواقع لتنظيم "الدولة" وجبهة النصرة وشبكة خراسان (غير المعروفة)، التي تقول واشنطن إنها تابعة للقاعدة، وكانت تستعد لشن هجمات داخل الولايات المتحدة وأوروبا.

مكة المكرمة