مظاهرات أوروبية دعماً لصحفيي الجزيرة المعتقلين بمصر

تظاهرة في لندن للمطالبة بإطلاق سراح صحفيي الجزيرة المعتقلين في مصر الاثنين

تظاهرة في لندن للمطالبة بإطلاق سراح صحفيي الجزيرة المعتقلين في مصر الاثنين

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 30-12-2014 الساعة 10:10
لندن - الخليج أونلاين


شهدت مدن أوروبية الاثنين، تظاهرات أمام السفارات المصرية مطالبة بإطلاق سراح ثلاثة صحفيين يعملون في قناة الجزيرة وتعتقلهم السلطات المصرية، بمناسبة مرور عام كامل على اعتقالهم.

واحتجزت سلطات الانقلاب في مصر في 29 ديسمبر/ كانون الأول 2013، الصحفيين الثلاثة، وحكم على الأسترالي بيتر غريست، والمصري الكندي محمد فاضل فهمي بالسجن سبع سنوات في يونيو/ حزيران الماضي بعد إدانتهما بـ"دعم جماعة الإخوان المسلمين"، أما الصحفي الثالث فهو المصري باهر محمد وقد حكم عليه بالسجن عشر سنوات إثر محاكمة أثارت موجة إدانات في العالم.

وتجمع نحو خمسين شخصاً من أنصار حرية الصحافة وأصدقاء الصحفيين وزملاء لهم أمام مقر السفارة المصرية في لندن، وحمل بعضهم لافتات كتب عليها "الصحافة ليست جريمة" و"أطلقوا سراحهم الآن".

وقالت الصحفية سو تورتون التي حكم عليها بالسجن عشر سنوات غيابياً: "طفح الكيل؛ مضى عام على وجود أصدقائنا في السجن مع أنهم لم يفعلوا شيئاً أكثر مما يفعله كل الصحفيين في القاهرة".

وفي لاهاي تظاهر أشخاص أمام مقر السفارة المصرية بينهم الصحفية الهولندية "رينا نتجس" التي تحاكم غيابياً، والتي تلت رسالة من الصحفي محمد فهمي أحد المعتقلين في مصر.

وفي أستراليا قالت السلطات الاثنين، إنه من غير المرجح أن يتمكن الصحفي الأسترالي المعتقل غريست من الخروج من السجن قبل نهاية العام الجاري.

وكانت وزيرة الخارجية الأسترالية جولي بيشوب عبرت الأسبوع الماضي عن الأمل في الإفراج بسرعة عن الصحفي. إلا أنها صرحت الاثنين أن نظيرها المصري سامح شكري أبلغها بأن عليها ألا تتوقع أي تغيير قبل محاكمة الاستئناف المقررة في الأول من يناير/ كانون الثاني.

وأضافت بيشوب لقناة إيه بي سي الأسترالية: "نفعل ما بوسعنا لإعادة بيتر غريست إلى بيته في أسرع وقت ممكن، وما زلت آمل في أن نتمكن من إسماع الحكومة المصرية هذه الرسالة".

مكة المكرمة