مظاهرات في لندن ضد تيريزا ماي والمحافظين

محتجون ضد حزب المحافظين في لندن

محتجون ضد حزب المحافظين في لندن

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 10-06-2017 الساعة 19:23
لندن - الخليج أونلاين


تظاهر عشرات البريطانيين، السبت، في العاصمة لندن، ضد حزب المحافظين وزعيمته تيريزا ماي، المكلفة بتشكيل الحكومة الائتلافية.

وتجمع المشاركون في التحرك في ساحة يطل عليها البرلمان البريطاني، استجابة لدعوات من ناشطين على مواقع التواصل الاجتماعي.

وانتقد المتظاهرون تلقي ماي الدعم من الحزب "الديمقراطي الوحدوي" اليميني المتطرف في أيرلندا الشمالية (DUP). كما انتقدوا سياسات الأحزاب المحافظة ومواقفها من المرأة والمثليين، مرددين هتافات مناهضة لرئيسة الوزراء المكلفة وحزبها، من قبيل "لترحل ماي" و"ليرحل المحافظون".

اقرأ أيضاً :

وزير خارجية قطر: الإجراءات ضدنا لم تمارس مع دول معادية

ورفع المحتجون لافتات كُتبت عليها شعارات مثل "إياكم الوثوق بالمحافظين" و"تصدوا للمحافظين" و"اطردوا المحافظين". وجاء التحرك عقب الانتخابات العامة التي شهدتها بريطانيا، الخميس، التي أظهرت نتائجها عدم حصول أي حزب على الأغلبية المطلقة التي تمكنه من تشكيل حكومة بمفرده.

وبحسب النتائج النهائية للانتخابات، حصل حزب المحافظين برئاسة ماي على 318 مقعداً في البرلمان مقابل 262 لحزب العمال.

كما حصد الحزب القومي الأسكتلندي 35 مقعداً، وفاز الحزب الديمقراطي الليبرالي بـ12 مقعداً، في حين اكتفى الديمقراطي الوحدوي في أيرلندا الشمالية بـ10 مقاعد، وتوزعت المقاعد الـ13 الباقية على الأحزاب الأخرى.

ولا يتمكن أي حزب أو تحالف من تشكيل الحكومة في بريطانيا منفرداً، إلا حال الحصول على 326 مقعداً كحد أدنى أي الأغلبية المطلقة (50% + 1).

ويتألف مجلس العموم البريطاني من 650 مقعداً، ويُخصص 533 مقعداً لإنجلترا، التي تضم أكبر نسبة سكانية في المملكة المتحدة، بجانب مقاعد لأسكتلندا وويلز وأيرلندا الشمالية.

وفي 18 إبريل/نيسان الماضي، دعت ماي إلى إجراء انتخابات عامة مبكرة يوم 8 يونيو/حزيران الجاري؛ لأسباب تتعلق بمسألة خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي.

مكة المكرمة