مظاهرات كردية في مدن أوروبية تندد بأحداث عين العرب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الثلاثاء، 07-10-2014 الساعة 08:55
إسطنبول - الخليج أونلاين


تظاهر مئات الأكراد، الاثنين، في تركيا وعدد من الدول الأوروبية تنديداً بالصمت الدولي إزاء ما يحصل في قضاء عين العرب (كوباني) الذي اجتاحه تنظيم "الدولة الإسلامية" على الحدود التركية السورية.

وخرج العديد من الأكراد في عدة مدن تركية، منها إسطنبول ومدن جنوب شرقي تركيا، في مظاهرات شهدت صدامات مع قوات الأمن وإحراق عدد من السيارات والحافلات.

وفي باريس، تظاهر عشرات الأكراد، مساء الاثنين، في مطار رواسي شارل ديغول قرب العاصمة باريس تضامناً مع الأكراد في سوريا وللتنديد بـ "مغادرة جهاديين عبر المطارات الفرنسية" إلى هناك.

وطالب ممثل اتحاد الجمعيات الكردية في فرنسا "يكبون أكسين" بمساعدات إنسانية وعسكرية للمقاومين في مدينة كوباني التي يحاصرها تنظيم "الدولة" على الحدود مع تركيا، بحسب وكالة الأنباء الفرنسية.

من جانبها، نقلت وكالة "رويترز" عن مسؤولين أكراد في هولندا قولهم: إن عشرات الأكراد اقتحموا مبنى البرلمان الوطني في لاهاي، الاثنين، للتنديد بمقاتلي التنظيم الذين هاجموا بلدة كردية في شمالي سوريا.

وكان نحو 100 محتج شقوا طريقهم إلى القاعة الرئيسية للمبنى وجلسوا على الأرض حاملين لافتات كتب على إحداها "أوقفوا كوباني"، في حين خرجت خلال اليومين الماضيين مظاهرات أخرى في كل من ألمانيا والنمسا وبريطانيا والسويد وسويسرا.

يُشار إلى أن تركيا قد تعهدت بعدم سقوط كوباني؛ وقال رئيس وزرائها أحمد داود أوغلو إن بلاده "ستفعل أقصى ما بوسعها للحيلولة دون سقوط المدينة في أيدي مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية".

وكان الأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون قد دعا في بيان له جميع الأطراف إلى اتخاذ إجراءات فورية لحماية السكان المدنيين المحاصرين في مدينة عين العرب (كوباني) السورية، في حين تأتي هذه الدعوة في ضوء الانتهاكات الجسيمة للقانون الإنساني التي ارتكبتها المجموعات الإرهابية بالمناطق التي سيطرت عليها في سوريا والعراق، على حد وصفه.

مكة المكرمة