معارك في الغوطة وتقدم للثوار بحماة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 15-08-2014 الساعة 10:49
ريف دمشق - الخليج أونلاين


ارتفعت وتيرة القتال بين كتائب الثوار وقوات نظام الأسد في الغوطة الشرقية بريف دمشق عقب انسحاب الثوار من بلدة المليحة ودخول قوات الأسد إليها، وواصل الثوار تقدمهم في ريف حماة، فيما ألقت مروحيات النظام عشرة براميل على أحياء بحلب.

وقالت مصادر متعددة إن طائرات النظام شنت غارات على بلدات يسيطر عليها الثوار وسط اشتباكات اندلعت على أطراف المليحة، وخاصة في زبدين وجسرين، بين قوات النظام مدعومة بعناصر ميليشيا حزب الله والثوار بعد انسحاب الأخيرين من البلدة التي تعد مدخلاً نحو الغوطة الشرقية للعاصمة دمشق.

وعلى الجبهات الأخرى، قالت "شبكة حلب نيوز" إن مروحيات النظام ألقت 10 براميل متفجّرة على أحياء في حلب تركّزت معظمها في "باب النيرب"، و"المعادي"، و"مساكن هنانو"، وحلب القديمة.

وفي حماة، أفاد ناشطون بسيطرة كتائب الثوار على تلة وقرية الشيحة بريف المدينة بعد معارك دمروا خلالها 6 عربات وآليات بينها دبابات، كما تمكن الثوار من تدمير آليات عسكرية محملة بالذخائر في مدينة طيبة الإمام، في حين شن الطيران الحربي غارات على مناطق عدة في المحافظة، أسفرت عن قتلى وجرحى في قرية طهماز بالريف الشمالي لحماة.

وفي ريف حمص، سقط 15 قتيلاً في مدينة الرستن ببرميل متفجر ألقته مروحيات لجيش النظام التي استهدفت أيضاً مدينة تلبيسة موقعة عدداً من الجرحى.

وكانت لجان التنسيق المحلية أحصت 75 قتيلاً، أمس الخميس، في مناطق متفرقة من سوريا، بينهم 15 طفلاً و7 نساء، مشيرة إلى أن معظم القتلى سقطوا من جراء قصف قوات الأسد لمناطق في حلب وحمص.

مكة المكرمة