معركة خاضها وزير صناعة إسبانيا مع الصحافة تنتهي بالاستقالة

خوسيه ماناويل سوريا

خوسيه ماناويل سوريا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 15-04-2016 الساعة 14:10
مدريد - خليج أونلاين


أعلن وزير الصناعة الإسباني، خوسيه مانويل سوريا، استقالته، اليوم الجمعة، بسبب الإساءة الواضحة التي سببها للحكومة ولحزبه، بحسب تصريحات له نقلتها وكالة الصحافة الفرنسية.

وكان الوزير قد اتهم بتورطه في الفضيحة الواسعة لـ"أوراق بنما"، وهو ما نشرته بعض وسائل إعلام يابانية مطلع الأسبوع الجاري، حيث تمت الإشارة إلى إدارته شركة أوفشور في البهاماس.

واتهمت صحف يمينية، اليوم الجمعة، وزير الصناعة بإدارة شركة أوفشور المتمركزة في جزيرة جيرسي البريطانية حتى 2002، عندما كان رئيساً لبلدية لاس بالماس في أرخبيل الكناري.

من جهته نفى الوزير وبشدة كل ما نسبته إليه وسائل الإعلام، إلا أن الأخيرة عارضت ذلك، ونشرت وثائق تثبت أنه كذب.

وقال وزير الصناعة في بيان: "سلّمت قراري بالاستقالة الذي لا رجعة عنه، نظراً للإساءة الواضحة التي يسببها هذا الوضع للحكومة وللحزب الشعبي".

وأوضح أنه استقال "بعد سلسلة من الأخطاء في الأيام الأخيرة"، لكنه لم يعترف إلا "بنقص في معلومات دقيقة حول وقائع جرت قبل أكثر من عشرين عاماً".

وأضاف أن الإساءة التي سببها للحزب "ترتدي طابعاً خطيراً في الظروف السياسية الحالية".

مكة المكرمة