مغردون يرفضون مزاعم نيويورك تايمز: #لا_صلة_للسعودية_بالإرهاب

المغردون رفضوا المزاودة على المملكة بقضية محاربة الإرهاب

المغردون رفضوا المزاودة على المملكة بقضية محاربة الإرهاب

Linkedin
Google plus
whatsapp
الاثنين، 30-05-2016 الساعة 09:29
الرياض - الخليج أونلاين


رفض مغردون سعوديون وعرب، ما تضمنه تقرير صحيفة نيويوك تايمز الأمريكية، من كيل الاتهامات للمملكة العربية السعودية وربطها بالإرهاب.

ودشن المغردون وسماً (هاشتاغاً) يحمل عنوان #لا_صلة_للسعودية_بالإرهاب، رداً على ما قالوا إنه اتهامات مغرضة تطول المملكة، مؤكدين أنها من أكثر البلاد التي يستهدفها الإرهاب، وأكثرها سعياً لمكافحته.

وتضمن تقرير "نيويوك تايمز" الذي تحدث عن جمهورية كوسوفا، جملة من الاتهامات والمزاعم، وكيلت فيها الاتهامات إلى المملكة العربية السعودية، بأنها تنشر بطريقة "سرية" الفكر الوهابي هناك.

وزعمت الصحفية أن الوهابية هي وراء أحداث 9/11، وهي الآن تغذي تنظيم الدولة، وفق مزاعمها.

وأشار التقرير إلى أن السعودية تسببت في إحباط السياسيين الأمريكيين بسب المبالغ الطائلة التي تدفعها من أجل الترويج للوهابية.

ورد الدكتور صالح العويد على تلك المزاعم بالقول: إنّ "كوسوفا بعد الاستقلال من أقلّ الدول المستقلّة حديثاً تلقياً للمساعدات السعودية الرسمية والشعبية!"، متسائلاً: "ما سرّ الاتهام؟".

واعتبر المغردون مزاعم الصحيفة محاولة لابتزاز المملكة، بدءاً من محاولة الكونغرس الأمريكي إقرار مشروع حول تحميل السعودية مسؤولية عن أحداث سبتمبر 2001، إلى تقرير نيويورك تايمز المليء بالتجني.

وقالت إيمان التركي: إن "السعودية هي أكثر دول العالم إنفاقاً في الحرب على الإرهاب، ووصفُها بنشر الإرهاب هو ابتزاز حقير، بل هو الإرهاب."

ورأى مغردون آخرون أن "علاقة السعودية بأمريكا ملف مهم في صراع الانتخابات، لذلك تشتد الحملة الإعلامية ضدها"، مشيرين إلى أنه "سيناريو متكرر".

كما اعتبروا أن كيل الاتهامات بالإرهاب هو ذريعة للتدخل في الشؤون الداخلية للدولة.

وأرجعت المغردة جواهر آل ثاني، هذه الاتهامات إلى "العنصرية" ضد المسلمين.

مكة المكرمة
عاجل

"الخليج أونلاين" ينشر فحوى 3 تسجيلات لاغتيال خاشقجي