مغرِّدون خليجيون يرحّبون بأمير قطر: #تنور_الكويت_ياتميم

أعربت الكويت عن ترحيبها بأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد

أعربت الكويت عن ترحيبها بأمير دولة قطر الشيخ تميم بن حمد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 26-05-2017 الساعة 16:37
ياسين السليمان - الخليج أونلاين


تصدَّر وسم "#تنور_الكويت_ياتميم" موقع التواصل الاجتماعي "تويتر"، وبات الأكثر انتشاراً في الكويت وقطر والسعودية، حيث تفاعل المغرّدون الخليجيون، وخاصة الكويتيين، مع أنباء الزيارة المرتقبة لأمير قطر، الشيخ تميم بن حمد آل ثاني، لدولة الكويت، الأربعاء.

ويُجري أمير دولة قطر زيارةً "أخويّةً" إلى الكويت، الأربعاء، يقدّم فيها التهاني بمناسبة شهر رمضان المبارك لأمير البلاد، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، بحسب ما أعلنت وكالة الأنباء الكويتية الرسمية.

وزيارة أمير قطر إلى الكويت تأتي بعد زيارة أجراها وزير الخارجية الكويتي، الشيخ صباح خالد الصباح، الجمعة الماضي، ناقش خلالها تعزيز العلاقات والتعاون بين دول مجلس التعاون الخليجي.

حيث التقى الشيخ الصباح، في أثناء زيارته لقطر، الأمير تميم، بقصر البحر، واستعرض خلال اللقاء العلاقات الأخوية بين البلدين الشقيقين، وسبل تنميتها وتطويرها، إضافة إلى مناقشة عدد من القضايا الإقليمية والدولية ذات الاهتمام المشترك، بحسب بيان صادر عن المكتب الإعلامي لوزارة الخارجية القطرية.

اقرأ أيضاً:

أصول بنك قطر الوطني تحتل المرتبة الأولى خليجياً

ويعبِّر المغرّدون، منذ الاثنين الماضي، عبر موقع "تويتر"، عن ترحيبهم بأمير قطر، مشيرين إلى العلاقات الأخوية العميقة والتاريخية بين البلدين والشعبين، وأن أمير قطر "يحلّ في بلده الثاني".

المحامي عادل قربال، عبّر عن ترحيبه بأمير قطر على طريقته الخاصّة، وقال: "#تنور_الكويت_ياتميم. كل ضيف على سمو الأمير هو ضيف وحبيب غالي علينا ومكانه على الرأس وبوسط العين.. حللت سهلاً يا شيخ تميم ونزلت ضيفاً على رجل عظيم".

وذكّر المغرّد مطلق السند بالعلاقات الأخوية بين قطر والكويت والسعودية عبر التاريخ، في تغريدة قال فيها: "أرض الخفجي شاهدة عام 90 على اختلاط الدماء السعودية والقطرية من أجل الكويت.. يا رب من أراد بالخليج السوء رد كيده في نحره".

في حين قال الناشط السياسي ناصر الدويلة: "#تنور_الكويت_ياتميم.. ترحب الكويت أميراً وحكومةً وشعباً بحضرة صاحب السمو الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر الشقيقة فمرحباً ألف بقدومك".

المغرّد فالح بن خضير المطيري، قال مرحّباً بزيارة أمير دولة قطر إلى الكويت، "#تنور_الكويت_ياتميم.. عز الله تنور الدار.. الدار دارك وحنا عندك ضيوف.. مرحباً مرحباً ومليار مرحباً.. وقدومك شرف لنا.. مرحبا بشيخ الشوووخ تميم".

وتفاعل مغرّدون مع مشاركة وسم زيارة أمير دولة قطر إلى الكويت، وقالوا إن من شأن الزيارة "تعزيز أواصر التلاحم الأخوي بين دول مجلس التعاون الخليجي"، ويضيف المغرّد سعودي الركيبي: "وصلنا ترند رقم ثلاثة ترحيباً بأمير قطر تميم بن حمد أخو روضه.. نبيه ترند الأول". وأضاف: "أفتخر بإطلاق أول هاشتاق ترحيب في سمو الشيخ تميم بن حمد.. وشكراً للمغرّدين من كافة دول الخليج على تفاعلهم مع الهاشتاق".

وعبّر المغرّد علي براك البراك عن ترحيبه بزيارة الشيخ تميم إلى بلاده قائلاً: "#تنور_الكويت_ياتميم.. يا مرحباً يا أبو حمد"، في إشارة لأمير قطر.

والمغرّد سعود عبد الله غانم الشمّري، بثّ عبر تغريدة له في "تويتر" قصيدة ترحيبية بأمير قطر في بلده الثاني الكويت من كلماته وأدائه.

وقال المغرّد بدر ألداوود، عبر وسم "#تنور_الكويت_ياتميم: "حللت أهلاً ونزلت سهلاً يا تميم العز".

وقال المغرّد أحمد الكندري، في تغريدة مرحّبة: "حياك يا #تميم_المجد بدارك وبين إخوانك، والكويت وأهلها على عهد الوفا والعز باقين".

وبثّ الناشط والداعية الكويتي، عبد العزيز العويد، مقطع فيديو عبر "توتير" يوضّح فيه العلاقات التاريخية بين قطر والكويت، والمدارس العلمية التي أُنشئت سابقاً، والتعاون الثقافي والعسكري والعلمي بين الجانبين.

وأشار في المقطع المصوّر إلى التعاون المشترك منذ أكثر من عقدين من الزمن، بدأت زيارات الشعب الكويتي والشعب القطري والاتفاق على دخول البلدين عبر البطاقات الشخصية التي طبّقتها باقي دول مجلس التعاون الخليجي في العام 2008.

وعبّر المغرّد محمد راشد الطويرح، عبر الوسم، عن ترحيبه بأمير قطر، قائلاً: "حياك الله في دار جابر يا شيخ الشيوخ، ربي يحفظ الخليج ويحمي حكام الخليج من كل الأعداء يبقى وراح يبقى خليجنا".

والخميس الماضي، أكّد وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، في تصريحات صحفية، أنّ "قطر تحتفظ دوماً بعلاقات ودّيّة مع دول مجلس التعاون الخليجي، وتسعى لعلاقات خليجية متينة؛ لإيمانها بأنّ المصالح الخليجية واحدة والمصير واحد".

حفيظ العجمي، سفير الكويت في الدوحة، رحّب بزيارة الشيخ تميم، وأشاد بالعلاقات الأخوية الراسخة بين الكويت وقطر، مؤكّداً حرص قيادتي البلدين الشقيقين على تطويرها وتعزيزها في شتى المجالات. وأشار العجمي في بيان له، إلى أن زيارة أمير قطر "تأتي سنوياً لتقديم التهنئة بمناسبة رمضان لأخيه الشيخ الصباح".

وقال إن الشيخ تميم والوفد المرافق "سيحلّ ضيفاً عزيزاً في بلده الثاني وعلى الشعب الكويتي"، مضيفاً أن "التشاور وتبادل الرؤى ليس بالأمر المستغرب على القيادات الخليجية، وتبادل وجهات النظر حول القضايا الخليجية والعربية والعالمية ذات الاهتمام المشترك".

وأعرب السفير العجمي عن أمله في أن تسفر هذه الزيارة عن "النتائج الطيبة والمعهودة" عندما يلتقي القادة الخليجيون، والتي تصبّ في مصلحة دول هذه المنطقة وشعوبها.

مكة المكرمة
عاجل

تركيا | تسريبات تركية: التسجيل أظهر أصوات 5 أشخاص أحدهم ماهر المطرب

عاجل

تركيا | تسريبات تركية: التسجيل الصوتي يتضمن حديثاً شفهياً وقتال وأصوات مشوشة