مفاوضات "جنيف 5" السورية تنطلق بلقاءات غير مباشرة

المبعوث الأممي إلى سوريا استافان دي مستورا

المبعوث الأممي إلى سوريا استافان دي مستورا

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 24-03-2017 الساعة 14:00
جنيف - الخليج أونلاين


بدأت اللقاءات غير المباشرة في مقر الأمم المتحدة، الجمعة، بين المبعوث الأممي إلى سوريا استافان دي مستورا، مع الأطراف السورية المشاركة في مفاوضات "جنيف 5".

وكانت بداية اللقاءات بين المبعوث الأممي دي مستورا مع وفد النظام عند الساعة 11:00 بالتوقيت المحلي (10:00 ت.غ)، على أن يجتمع عند الساعة (3:00 ت.غ) مع وفد المعارضة.

واستقبل دي مستورا وفد النظام في المقر الأممي، مبيناً أنه سيتحدث في وقت لاحق من الجمعة، إلى وسائل الإعلام في مؤتمر صحفي، دون أن يعطي موعداً محدداً.

ووصل دي مستورا في وقت متأخر من ليلة الخميس، بحسب ما أعلن مكتبه الإعلامي، بعد عودته من جولة قادته لدول المنطقة، اختتمها في العاصمة التركية أنقرة.

اقرأ أيضاً :

مستشار بأستانة: جنيف 5 سيتجاهل الحل السياسي

وبدأت، الخميس، في مدينة جنيف السويسرية، اللقاءات التمهيدية للمفاوضات السورية في جولة جديدة أطلق عليها "جنيف5"، وذلك بلقاءات جمعت فريق الأمم المتحدة والأطراف السورية المشاركة في المفاوضات، في مقر إقامتهم.

وقبل يومين قال فرحان حق، نائب المتحدث الرسمي باسم الأمين العام للأمم المتحدة، إن جولة مفاوضات جنيف الخاصة بسوريا ستبدأ الجمعة، وذلك في تصريحات أدلى بها المسؤول الأممي للصحفيين، في مقر المنظمة الدولية بنيويورك.

وكان نصر الحريري، رئيس وفد المعارضة السورية، قد شدد على أنه لا يوجد أي حل ناجع لمكافحة الإرهاب، إلا بالانتقال السياسي، الذي يرضي الشعب السوري.

جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقده في جنيف، بمقر إقامة وفد المعارضة، مع بدء اجتماعات جنيف حول العملية السياسية، وفيه أكد أن المعارضة السورية مستعدة لمناقشة جوهر العملية الانتقالية بإيجابية، والتي تهدف لإنهاء معاناة الشعب السوري.

ولفت إلى أن "وفد الهيئة العليا للمفاوضات (معارضة)، جاء لإكمال انخراطه الإيجابي في العملية السياسية التي تهدف أولاً وأخيراً لإنهاء معاناة الشعب السوري، وبدء صفحة جديدة من الانتقال السياسي، الذي يضمن رحيل بشار الأسد، وأركان حكمه المجرمين".

مكة المكرمة