مقبرة جماعية في طرابلس.. واشتباكات في بنغازي

تشهد مدن ليبية أبرزها العاصمة طرابلس وبنغازي قتالاً مستميتاً لفرض السيطرة منذ أشهر

تشهد مدن ليبية أبرزها العاصمة طرابلس وبنغازي قتالاً مستميتاً لفرض السيطرة منذ أشهر

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 26-09-2014 الساعة 07:45
طرابلس - الخليج أونلاين


أعلنت غرفة "ثوار ليبيا" الخميس، عثورها على مقبرة جماعية جنوبي العاصمة طرابلس، فيما تتجدد الاشتباكات في بنغازي بين "كتائب الثوار" وقوات اللواء حفتر.

وكشف عادل الغرياني، مدير القسم السياسي بغرفة ثوار ليبيا، أنه تم العثور مساء يوم الخميس على مقبرة جماعية بمنطقة العزيزية، جنوبي العاصمة طرابلس.

مقبرة جماعية

وأفاد الغرياني، في تصريحات لوكالة الأناضول، أن عمليات التمشيط التي يقوم بها "الثوار" للمنطقة بعد السيطرة عليها كشفت حتى الآن عن وجود ما يزيد عن 20 جثة يعتقد أنها لمدنيين، مشيراً إلى أن عملية البحث توقفت في انتظار الفرق الطبية والجهات الحكومية المختصة.

وطالب الغرياني المنظمات الدولية الإنسانية والحقوقية والهلال الأحمر الحضور للمساعدة في انتشال الجثث واتخاذ التدابير القانونية اللازمة للتعرف على أصحابها وملابسات وفاتهم.

ولم تصدر أي من الحكومتين اللتين تتنازعان السلطة في ليبيا أي بيان رسمي بشأن ما أورده الغرياني.

بنغازي.. اشتباكات مستمرة

من جهة أخرى، قال شهود عيان صباح اليوم الجمعة: إن "اشتباكات عنيفة لا زالت مستمرة في منطقة طابلينوا وقاريونس، غربي بنغازي، بين كتيبة 21 (شهداء الزاوية) بالجيش الليبي الموالية للواء المتقاعد خليفة حفتر، وبين كتيبة 17 فبراير، التابعة لرئاسة الأركان، مدعومة بمسلحين من تنظيم أنصار الشريعة".

ونقلت وكالة الأناضول عن مراسلها في المدينة، أن "دوي الانفجارات وأصوات القذائف والأسلحة المتوسطة، تسمع في معظم أرجاء المدينة"، ولم تتوفر معلومات بعد عن سقوط ضحايا.

وفي الطرف الآخر من المدينة، لا تزال الاشتباكات مستمرة منذ أكثر من شهر، بين القوات الخاصة بالجيش الليبي الموالية للواء المتقاعد خليفة حفتر، مدعومة بضربات جوية تنفذها طائرات الجيش الموالية له، وبين "مجلس شوري ثوار بنغازي" مدعوماً بمسلحي تنظيم أنصار الشريعة، في محاولة للأخيرة للسيطرة على قاعدة بنينا الجوية ومطارها الدولي.

في غضون ذلك، أعلن وزير الخارجية الفرنسي لوران فابيوس الخميس، أن بلاده طلبت إدراج تنظيم "أنصار الشريعة" الليبي على لائحة مجلس الأمن الدولي للتنظيمات "الإرهابية"، واصفاً ليبيا بأنها "بؤرة للإرهاب".

الموانئ.. إذن مسبق

على صعيد آخر، حذر الجيش الليبي الموالي للواء حفتر من اقتراب السفن أو المراكب من الموانئ الليبية "بدون إذن مسبق".

وقال بيان للجيش: إنه "بدأ بالفعل في تنفيذ إجراءاته بخصوص بعض الموانئ في مدينة بنغازي".

وكانت طائرة حربية تابعة للواء حفتر قد شنت غارات على ميناء غير نفطي في بنغازي، الأربعاء الماضي، حسب مصادر عسكرية وشهود عيان.

وأعلنت قوات حفتر أن "الهجوم بهدف منع سفينة تحمل إمدادات للمجموعات المسلحة من الرسو".

مكة المكرمة