مقتل "أبو عمر تاو" قاهر دبابات الأسد بغارة روسية

نشطاء سوريون ينعون النقيب المنشق خالد العيسى الملقب بـ"تاو" الذي دمر 70 هدفاً لجيش الأسد

نشطاء سوريون ينعون النقيب المنشق خالد العيسى الملقب بـ"تاو" الذي دمر 70 هدفاً لجيش الأسد

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 25-10-2015 الساعة 19:13
لندن - الخليج أونلاين


نعت فصائل المعارضة السورية المسلحة، رامي صاروخ "التاو" الأمريكي، النقيب المنشق خالد العيسى الملقب بـ "أبو عمر تاو"، إلى جانب مساعده خالد العيثة، اللذين لقيا حتفهما إثر استهدافهما بغارة روسية في محافظة حماة وسط سوريا.

وقال جيش النصر، أحد فصائل الجيش السوري الحر، والذي ينتمي إليه أبو عمر في بيان له: "إن غارة روسية أطلقت صواريخها واقتلعت منصة لصواريخ تاو وقتلت الشهيد أبا عمر"، مبيناً "أن الشهيد كان رامياً محترفاً على صاروخي تاو وفاغوث المضادين للدروع، واستطاع تدمير عشرات الآليات لقوات الأسد في معارك محافظتي إدلب وحماة".

وأوضح البيان "أن جيش النصر يملك بين 6 إلى 7 رماة على صواريخ تاو أمريكية الصنع، إضافة إلى تدريب شباب جدد على استخدام هذه الصواريخ"، لكنه لم يخفِ ما أسماه "الخسارة الكبيرة" بوفاة أبو عمر.

ويعتبر جيش النصر أحد أبرز تشكيلات الجيش الحر في المنطقة الوسطى والشمالية من سوريا، ويتلقى دعماً عسكرياً من قبل غرفة تنسيق الدعم (موك)، التي تشرف عليها الولايات المتحدة، وكان له دور كبير في معارك حماة الأخيرة والسيطرة على قريتي لحايا ومعركبة في ريف حماة الشمالي.

أبو عمر، الملقب بـ "أبو عمر تاو"، من بلدة خان السبل في ريف إدلب متزوج ولديه 11 طفلاً، هو النقيب المنشق عن جيش النظام السوري، واسمه خالد العيسى، ويلقب بأبي عمر تاو، نظراً لبراعته في إطلاق صواريخ "تاو"، ويقول نشطاء إن أبا عمر استطاع تدمير سبعين هدفاً لجيش الأسد، بين دبابة ومدفع وعربة نقل.

وكان آخر مقطع مصور عرض لأبي عمر تاو على يوتيوب بتاريخ 13 أكتوبر/تشرين الأول الجاري، أثناء استهدافه لآليات نظام الأسد بصواريخ "تاو" التي اشتهر باسمها.

وكان الصاروخ الحراري المضاد للدروع "تاو"، كلمة السر التي أكسبت المعارضة السورية المسلحة ثقة قوية مكنتها من تغيير قواعد المعركة في سوريا، وإحراز تقدم واسع في مختلف الجبهات ضد قوات الأسد، التي كان أبرزها السيطرة على محافظة إدلب، وهو الصاروخ الذي اصطلح نشطاء الثورة السورية على تسميته بـ"قاهر الأسد".

وأثبتت صواريخ "تاو B2" فعالية كبيرة بيد الثوار، فلم تنج تقريباً أي دبابة للنظام بعد إصابة مباشرة، لأن أقل عمق يخترقه الصاروخ في الفولاذ 60 سم، في حين يبلغ التدريع الأساسي لدبابات T72 التي يمتلكها النظام السوري 56 سم فقط.

ميزة هذه الصواريخ هي الاختلاف الجذري في طريقة عملها عن كل أنواع الصواريخ المضادة للدبابات التي استخدمت في الحرب البرية، بحسب خبراء عسكريين.

مكة المكرمة
عاجل

صحيفة يني شفق التركية : فريق من 4 أشخاص على صلة بمحمد دحلان وصل إلى تركيا قادماً من لبنان قبل يوم واحد من قتل خاشقجي

عاجل

صحيفة يني شفق التركية: محمد دحلان لعب دوراً فاعلاً في جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي