مقتل أربعة عناصر من "أنصار بيت المقدس" في سيناء

جندي مصري يقف حارساً عند الحدود في رفح

جندي مصري يقف حارساً عند الحدود في رفح

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 24-09-2014 الساعة 09:25
القاهرة - الخليج أونلاين


قتل أربعة عناصر من جماعة جهادية، الثلاثاء، في مصر خلال عملية لقوات الشرطة في شبه جزيرة سيناء حيث تتصدى قوات الأمن للمسلحين.

ونقلت وكالة الأنباء الفرنسية عن مصادر أمنية لم تسمها، أن الجهاديين الأربعة الذين ينتمون إلى جماعة أنصار بيت المقدس قتلوا حين أطلقت الشرطة النار على سيارة كانوا يستقلونها في قرية الشيخ زويد.

وتبنت أنصار بيت المقدس التي تدين بالولاء لتنظيم القاعدة العديد من الهجمات التي استهدفت قوات الأمن المصرية بعد مقتل الآلاف من المدنيين على يد قوات الأمن، منذ انقلاب الجيش على الرئيس مرسي في يوليو/ تموز 2013.

الجدير بالذكر أن أنصار بيت المقدس أعلنت أخيراً دعمها لتنظيم "الدولة"، الذي سيطر على مناطق واسعة في العراق وسوريا، وتشكل ضده تحالف دولي من 60 دولة تقوده الولايات المتحدة، بحسب الوكالة.

وكان تنظيم "الدولة" قد حث الاثنين الماضي مقاتليه في شبه جزيرة سيناء المصرية على "مهاجمة الجنود المصريين وقطع رؤوسهم".

وقال أبو محمد العدناني، المتحدث باسم التنظيم في بيان بث على الإنترنت: "نثني على إخواننا في سيناء الأبية، امضوا على هذا المنهج فهذا هو الطريق السديد".

وتشن قوات الأمن المصرية حملة أمنية موسعة في شمالي سيناء، أسفرت عن مقتل واعتقال العشرات من المشتبه بانتمائهم لجماعات جهادية مسلحة، في حين تشن المجموعات المسلحة هجماتها على عناصر الأمن المصري بدعوى القمع الدامي الذي تقوم به السلطات ضد الشعب المصري.

مكة المكرمة