مقتل جنديين صوماليين في هجوم بسيارة مفخخة تبنّته "الشباب"

من آثار التفجير (فرانس برس)

من آثار التفجير (فرانس برس)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 06-11-2016 الساعة 11:09
مقديشو - الخليج أونلاين


قُتل جنديان صوماليان، وأصيب خمسة آخرون، إثر انفجار سيارة ملغومة قرب مجلس النواب في مقديشو، السبت، تبنّته حركة الشباب المتطرفة.

وصعّدت حركة الشباب حملتها بتنفيذ تفجيرات وهجمات مسلحة في مقديشو خلال الشهور الماضية قبل انتخابات نيابية يُتوقع أن تجرى خلال أسابيع.

ونقلت "رويترز" عن ضابط الشرطة عبد القادر حسين، قوله: "إن الانفجار وقع قرب مبنى البرلمان"، في حين أوضح ضابط آخر يدعى حسين نور أن "السيارة الملغومة صدمت مركبة عسكرية أمام نقطة تفتيش عند مفترق طرق".

اقرأ أيضاً :

"الشباب" تستغل انسحاب إثيوبيا لمد أذرعها في الصومال

وأضاف نور: "إن جنديين قتلا وأصيب خمسة آخرون"، مشيراً إلى أن قوات الشرطة والجيش كانت عند نقطة التفتيش عندما وقع الهجوم.

بدورها، قالت محطة الأندلس الإذاعية، التابعة لحركة الشباب، إن سيارة ملغومة قادها "مجاهد" إلى مفترق طرق سيدكا لتنفجر في أثناء "مرور قافلة لقوات الأمن الحكومية المرتدة"، على حد تعبيرها.

وذكر عبد العزيز أبو مصعب، الناطق باسم العمليات العسكرية لحركة الشباب، أن حركته قتلت 17 جندياً وأصابت أكثر من 30 آخرين في الهجوم.

وقال شهود إن قوات الأمن طوّقت المنطقة والطرق المؤدية إليها في أعقاب الهجوم.

مكة المكرمة