مقتل سورية في مخيم الركبان والجيش الأردني ينفي مسؤوليته  

الرابط المختصرhttp://khaleej.online/G7nrBN
الجيش الأردني نفى إطلاق النار على المخيم

الجيش الأردني نفى إطلاق النار على المخيم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 11-11-2018 الساعة 16:46
عمان- الخليج أونلاين

قتلت امرأة سورية في مخيم الركبان الخاص بالنازحين السوريين، قرب الحدود الأردنية، بعد إصابتها بـ4 رصاصات في الصدر، وسط اتهامات للجيش الأردني بإطلاق النار عليها، وهو ما ينفيه الأردنيون.

وأكد مركز شام الطبي بالمخيم أن نقطة مراقبة أردنية أطلقت النار نحو المخيم منذ الساعة السادسة صباحاً، دون معرفة السبب، ما أدى لإصابة امرأة بـ4 رصاصات في الجهة اليسرى من الصدر، وموتها على الفور.

ونفى الجيش الأردني، في بيان له اليوم الأحد، إطلاق أية نيران باتجاه مخيم الركبان، مؤكداً أن هذه المعلومات عارية عن الصحة تماماً، ولم يتم إطلاق أية نيران تجاه المخيم من أي مراقبة عسكرية أردنية.

وقال البيان: "تداولت بعض صفحات التواصل الاجتماعي مقطع فيديو تظهر فيه سيدة ادعى ناشرو الفيديو أنها قتلت برصاص إحدى نقاط المراقبة الأردنية القريبة من مخيم الركبان وهي جالسه أمام سكنها".

واتهم الجيش الأردني "مجموعات من المخيم بنشر فيديوهات بين فترة وأخرى لغايات التشويش وبث الإشاعات الكاذبة التي لا تمت للواقع بصلة وتستخدمها للتغطية على جرائمها التي ترتكبها بحق سكان المخيم الذي هو داخل الأراضي السورية ولا يدخله الجيش الأردني بتاتاً".

والخميس الماضي، أعلنت الخارجية الأردنية أن روسيا عرضت خطة لحل المشكلة في تجمع الركبان، عبر عودة قاطنيه إلى مناطقهم الأصلية.

ومخيم الركبان، مخيم عشوائي لا تديره جهة بعينها، سواء من الجانب السوري أو الأردني، ويقع في المنطقة "المحرمة" بين البلدين على الحدود الشمالية الشرقية للمملكة، ويضم ما يزيد على 60 ألف نازح سوري، كانوا ينتظرون السماح بدخولهم إلى الأراضي الأردنية.

مكة المكرمة