مقتل شرطية وإصابة مواطن فرنسي بهجوم مسلح جنوب باريس

الشرطية الفرنسية لحظة إسعافها صباح اليوم

الشرطية الفرنسية لحظة إسعافها صباح اليوم

Linkedin
Google plus
whatsapp
الخميس، 08-01-2015 الساعة 13:27
باريس - الخليج أونلاين


قُتلت شرطية فرنسية وأصيب موظف بلدية في إطلاق نار في ضاحية "مونروج" جنوب باريس، اليوم الخميس، عندما فتح رجل النار عليهما بسلاح رشاش ولاذ بالفرار، بحسب ما ذكر وزير الداخلية برنار كازنوف.

وأطلق الرجل النار بسلاحه الرشاش على عناصر من شرطة البلدية من الخلف بجنوب باريس، وتمكن من الفرار.

وقال وزير الداخلية الفرنسي برنار كازنوف: "إن المسلح الذي أطلق النار على عناصر من شرطة البلدية، صباح الخميس، في جنوب باريس لا يزال فاراً".

وأضاف كازنوف الذي توجه إلى حي "مونروج" الباريسي حيث وقع إطلاق النار: "إن مدعي الجمهورية سيطلق الإجراءات، من أجل تحديد هوية المشتبه به فوراً وتوقيفه".

ولم يشر الوزير الفرنسي إلى وجود ارتباط بين حادث اليوم، وحادث إطلاق النار على صحيفة "شارلي إيبدو"، الذي وقع أمس الأربعاء، وأدى إلى مقتل نحو 12 قتيلاً.

وكان مسلحان شنا هجوماً على مقر صحيفة "شارلي إبيدو" الساخرة، في العاصمة باريس، وقتلا 12 شخصاً، بينهم شرطي مسلم، قبل أن يلوذا بالفرار.

ونشرت الشرطة الفرنسية صورة مشتبه بهما، وهما شقيقان يدعيان شريف وسعيد كواشي (32 و34 عاماً)، يشتبه بأنهما نفذا الهجوم الدامي على مقر الصحيفة الساخرة، وأصدرت مذكرتي بحث بحقهما، فيما سلم مشتبه ثالث نفسه، ويدعى حميد مراد، للشرطة في شمال شرق فرنسا، بعد أن لاحظ ورود اسمه على شبكات التواصل الاجتماعي.

مكة المكرمة