مقتل ضابط إسرائيلي برصاص زملائه أثناء عملية طعن بالخليل

تشهد أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة مواجهات مع قوات الاحتلال

تشهد أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة مواجهات مع قوات الاحتلال

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأربعاء، 24-02-2016 الساعة 15:14
القدس المحتلة - الخليج أونلاين


قتل ضابط احتياط بسلاح الجو الإسرائيلي، بعد إصابته بجراح خطيرة، أثناء إطلاق نار من زملائه على شاب فلسطيني حاول طعنه على مفرق "غوش عتصيون" جنوب بيت لحم في الخليل.

وأصيب الشاب الفلسطيني البالغ من العمر 17 عاماً بجراح متوسطة برصاص الاحتلال، بعد تنفيذه العملية، فيما ذكرت وسائل إعلام عبرية أن الشاب الفلسطيني قد فارق الحياة بعد إصابته بجراح خطيرة.

وأعلن الناطق بلسان الجيش الإسرائيلي لاحقاً، عن هوية القتيل الإسرائيلي، وهو النقيب إياب جلمان (31 عاماً) الذي يسكن بمستوطنة "كرمي تسور"، والذي قتل بنيران الجيش التي أطلقت باتجاه الفلسطيني الذي حاول طعنه.

وتشهد أراضي الضفة الغربية وقطاع غزة، منذ الأول من أكتوبر/ تشرين الأول من العام الماضي، مواجهات بين شبان فلسطينيين وقوات الاحتلال؛ اندلعت بسبب إصرار المستوطنين على مواصلة اقتحام ساحات المسجد الأقصى، تحت حراسة قوات جيش وشرطة الاحتلال.

ونشرت دوائر الأمن في دولة الاحتلال الإسرائيلي أرقاماً تشير إلى حدوث نحو ألف عملية حتى نهاية شهر ديسمبر/ كانون الأول 2015، نصفها تقريباً، بواقع 420 عملية، نفذها 145 فلسطينياً في القدس تحديداً، حيث قتل نحو 40 إسرائيلياً وجرح نحو 500 آخرين، في حين استشهد ما يزيد على 160 فلسطينيّاً، وجرح نحو 16 ألفاً، وشهدت خلال 100 يوم 83 عملية إطلاق نار، أهمها كانت العملية التي نفذها الشهيد نشأت ملحم وسط مدينة "تل أبيب"، و81 عملية طعن، و19 عملية دعس، و50 محاولة طعن.

مكة المكرمة