مقتل متظاهرين في قمع الشرطة المصرية لمظاهرات معارضة

المظاهرة انطلقت صباح الجمعة

المظاهرة انطلقت صباح الجمعة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الجمعة، 26-02-2016 الساعة 17:13
القاهرة - الخليج أونلاين


شهدت عدة مدن مصرية مظاهرات معارضة، الجمعة، تدعو لرحيل الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي، فيما قالت مصادر رسمية ومعارضة إن شخصين قتلا، وأصيب شرطيان، في محافظة دمياط (شمال) أثناء فض أمني لأحد الاحتجاجات.

وبحسب وكالة الأناضول، وشهود عيان ومصادر معارضة، انطلقت مظاهرات صباحية حتى ظهر الجمعة، في عدة مدن شمالي مصر، أبرزها أشمون وتلا بمحافظة المنوفية، وفاقوس بمحافظة الشرقية، وأبو حمص بمحافظة البحيرة، وقرية البصارطة ومدينة دمياط بمحافظة دمياط.

وذكرت المصادر ذاتها أن المظاهرات التي ترفع شعارات ضد النظام الحالي ما زالت مستمرة (حتى الساعة 12.30 ت.غ)، وسط احتكاكات بين المتظاهرين والأمن في مدينة دمياط.

وأشارت إلى مصرع اثنين أحدهما معارض، وإصابة شرطيين اثنين، أثناء فض قوات الشرطة مسيرة وسط مدينة دمياط، ومواجهات مع المتظاهرين، الذين جرى توقيف بعضهم (لم يتم حصرهم بعد).

وذكرت صفحة "نافذة دمياط"، المحسوبة على جماعة الإخوان المسلمين، في "فيسبوك"، أن "الشرطة أطلقت النار عشوائياً في أحد الشوارع فقتلت اثنين أحدهم من قرية البصارطة، وسط حالة هلع للأهالي بالمنطقة".

فيما أكد مصدر أمني بوزارة الداخلية المصرية لوكالة الأنباء الرسمية، "مصرع مسلحين اثنين من عناصر تنظيم الإخوان، وإصابة ضابطين في تبادل إطلاق النار مع الشرطة أثناء القبض عليهما خلال فض مظاهرة لهم في محافظة دمياط".

ومنذ الإطاحة بمحمد مرسي من منصبه كرئيس للبلاد، في 3 يوليو/ تموز 2013، تخرج أسبوعياً مظاهرات مناهضة للانقلاب وتدعو لعودة الشرعية.

مكة المكرمة