مقتل مطلوب لقوى الأمن السعودي في الطائف

صورة ومعلومات عن الغامدي نشرتها الداخلية السعودية يوم الجمعة

صورة ومعلومات عن الغامدي نشرتها الداخلية السعودية يوم الجمعة

Linkedin
Google plus
whatsapp
السبت، 04-07-2015 الساعة 16:28
الرياض - الخليج أونلاين


أعلنت وزارة الداخلية السعودية، السبت، مقتل المطلوب للأجهزة الأمنية يوسف عبد اللطيف الغامدي، بعد محاصرته بمنزله بالطائف، "ورفضه الامتثال لتعليمات رجال الأمن لتسليم نفسه".

وقالت الوزارة في تغريدة لها على حسابها الرسمي في موقع تويتر إن الغامدي "قتل في تبادل إطلاق نار بعد رفضه تسليم نفسه للقوى الأمنية".

وكانت السعودية قد أعلنت عن استشهاد رجل أمن، يوم الجمعة، في تبادل لإطلاق نار، لدى قيام رجال الأمن بالبحث عن المطلوب يوسف الغامدي في مدينة الطائف، في عملية تم خلالها "القبض على 3 من المشتبه بهم، وضبط رايات لتنظيم "الدولة الإسلامية"".

ونقلت وكالة الأنباء السعودية عن المتحدث الأمني لوزارة الداخلية، اللواء منصور التركي، أنه "عند الساعة 4:30 من فجر اليوم الجمعة، وأثناء قيام رجال الأمن بالتحري عن وجود أحد المطلوبين للجهات الأمنية في منزل بحي الشرقية بمحافظة الطائف، تعرضوا لإطلاق نار؛ ممّا اقتضى التعامل مع الموقف وفق الأنظمة، والرد على مصدر النيران بالمثل".

وتابع "تمت السيطرة على الموقف والقبض على 3 من المشتبه بهم، وضبط أعلام لتنظيم داعش الإرهابي، وكواتم صوت، وأجهزة حواسيب في المنزل الذي يقيمون فيه"، بحسب البيان.

وأشار التركي إلى أن "تبادل إطلاق النار أدّى إلى استشهاد الرقيب أول عوض سراج المالكي"، مبيناً "أن الحادث لا يزال محل المتابعة الأمنية".

ودعت وزارة الداخلية المطلوب الغامدي إلى تسليم نفسه، ونشرت مواصفاته ومعلومات عنه للمواطنين، كما دعت كل من تتوفر لديه معلومات عنه بالمبادرة بإبلاغ السلطات، مشيرة إلى أن "المكافآت المعلن عنها تسري على من يدلي بمعلومات تؤدي للقبض عليه"، في حين حذّرت من أن "كل من يتعامل معه، أو يقدم له أي نوع من المساندة، سيكون عرضة للمساءلة النظامية".

وقالت الداخلية السعودية إن الغامدي يبلغ من العمر 32 سنة، سبق أن حكم عليه بقضية "جنائية أخلاقية" وحكم بالسجن 6 سنوات و1000 جلدة، وهو من مؤيدي "داعش" والمروجين لأفكارها، وقد عثر على وصيته في المنزل الذي حوصر فيه يوم الجمعة.

مكة المكرمة