مقتل والي "الباب" السورية في قصف للمقاتلات التركية

المقاتلات شنت غارات على 39 هدفاً للتنظيم في منطقة الباب وقرية بزاعة

المقاتلات شنت غارات على 39 هدفاً للتنظيم في منطقة الباب وقرية بزاعة

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 05-02-2017 الساعة 12:53
إسطنبول - الخليج أونلاين


قالت مصادر تركية، الأحد، إن والي مدينة "الباب" السورية التابع لتنظيم الدولة، أبو خالد الأردني، قُتل في غارات نفذتها مقاتلات تركية على المدينة ضمن عملية درع الفرات.

ونقلت وكالة الأناضول الرسمية عن مصادر عسكرية في منطقة العمليات، أن الأردني كان بين قتلى التنظيم الذين سقطوا في الغارات التي نفذها الطيران الحربي التركي أول من أمس (الجمعة).

ونشرت الوكالة رسالة تؤكد خبر مقتل الأردني، وقالت إنها خاصة بالتنظيم.

اقرأ أيضاً

"درع الفرات" حررت 1880 كيلومتراً في سوريا منذ انطلاقتها

وحمل نص الرسالة تهنئة "والي الرقة" للعضو الذي حل محل الأردني، على منصبه الجديد، ونبهت إلى تغيير جميع الشيفرات وكلمات السر التي وضعها الوالي السابق (الأردني).

وفي السياق، قال الجيش التركي إنه قصف، اليوم، 259 هدفاً للتنظيم شمالي سوريا، في إطار عملية "درع الفرات" التي دخلت يومها الـ166.

وأسفر القصف عن مقتل 33 إرهابياً وجرح 4 آخرين، بحسب بيان صادر عن رئاسة الأركان التركية.

وذكر البيان أن عملية "درع الفرات" التي تنفذها المعارضة السورية بدعم جوي وبري تركي منذ 24 أغسطس/آب الماضي، "لا تزال متواصلة؛ للقضاء على التهديدات الإرهابية كافة بالمنطقة".

وقصفت المدافع التركية 220 هدفاً للتنظيم، في حين شنت المقاتلات غارات على 39 هدفاً للتنظيم في منطقة الباب، وقرية بزاعة التابعة لها، ما أسفر عن تدمير مقرات وموقع، وسيارات مفخخة، وملاجئ، ومخازن أسلحة يستخدمها التنظيم.

ومنذ انطلاق عملية درع الفرات في 24 أغسطس/آب الماضي، تم تفكيك 3 آلاف و680 لغماً، في حين أُعطب 57 آخرون، بحسب البيان.

مكة المكرمة