مقتل 10 جنود و25 حوثياً باشتباكات في تعز اليمنية

الجيش اليمني الموالي للشرعية في اليمن (أرشيف)

الجيش اليمني الموالي للشرعية في اليمن (أرشيف)

Linkedin
Google plus
whatsapp
الأحد، 11-06-2017 الساعة 15:44
صنعاء - الخليج أونلاين


قال مصدر عسكري حكومي يمني إن 10 جنود حكوميين و25 من مليشيا الحوثي وقوات الرئيس المخلوع، علي عبد الله صالح، قتلوا، الأحد، في اشتباكات بمحافظة تعز، جنوب غربي اليمن.

جاء ذلك في تصريح أدلى به للأناضول مصدر في قيادة محور تعز العسكري، التابع للقوات الحكومية، مُفضّلاً عدم الكشف عن هويته لكونه غير مخوّل بالحديث للإعلام.

وأشار المصدر إلى أن 18 جندياً آخرين أُصيبوا في تلك المعارك، في حين سقط من جانب قوات الحوثيين وصالح قيادات ميدانية، كما أصيب العشرات من عناصرهم.

كما لفت إلى أن مقاتلات التحالف العربي، الذي تقوده السعودية، شنت غارات على مواقع "للحوثيين"، دعماً لقوات الشرعية، في الاشتباكات.

وبدأت القوات الحكومية في تعز، نهاية مايو/أيار الماضي، "عملية عسكرية شاملة"، ضد "الحوثيين" وقوات "صالح"، وحققت مكاسب عسكرية كبيرة، أبرزها السيطرة على مديرية الصلو بالكامل، جنوبي المحافظة.

وفي سياق آخر، أفاد مركز إعلامي تابع للمقاومة الشعبية، بمقتل امرأة وإصابة أخريات، من جراء انفجار لغمين، اليوم، من مخلفات "الحوثيين"، في مديرية الغيل، بمحافظة الجوف، شمالي البلاد.

اقرأ أيضاً :

قطر تتصدر دول المنطقة في مؤشر السلام العالمي

وقال مركز "الجوف" الإعلامي، التابع للمقاومة الشعبية في المحافظة: إن "لغمين من مخلفات المليشيات الحوثية" انفجرا بسيارتين مدنيتين كان على متنهما نساء وأطفال؛ ما تسبب بمقتل امرأة وإصابة أخريات (لم يحدد عددهن). وأوضح أن "الحوثيين" زرعوا آلاف الألغام في المديرية، ولم يتم نزع إلا جزء بسيط منها.

وتمكن الجيش اليمني والمقاومة الشعبية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي، من تحرير "الغيل"، التي كانت أحد أهم معاقل "الحوثيين" بالجوف.

وتشهد عدة محافظات يمنية، منذ خريف العام 2014، حرباً بين القوات الموالية للحكومة من جهة، مدعومة بالتحالف العربي (منذ مارس/آذار 2015)، ومسلحي "الحوثي" وقوات صالح من جهة أخرى؛ مخلفة أوضاعاً إنسانية صعبة، فضلاً عن تدهور حاد في اقتصاد البلد الفقير.

مكة المكرمة